آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

ستاندرد تشارترد يقود تمويل أول محطة لتحويل النفايات إلى طاقة في أبوظبي

ت + ت – الحجم الطبيعي

أعلن ستاندرد تشارترد عن التمويل الناجح لمشروع تحويل النفايات إلى طاقة في أبوظبي، وهو أول مشروع في أبوظبي لتحويل النفايات إلى طاقة على نطاق واسع. يتم تطوير هذا المشروع الهام بشكل مشترك من قبل مجموعة تدوير وشركة مياه وكهرباء الإمارات (EWEC)، وسيتم تطويره بالتعاون المشترك بين مجموعة تدوير واتحاد دولي يضم ماروبيني وهيتاشي زوسين إينوفا (HZI)، وشركة الاستثمار الخارجي اليابانية للنقل والتنمية الحضرية (JOIN).

وسيتم إنشاء مشروع تحويل النفايات إلى طاقة كمنشأة متعددة الخطوط، تتمتع بالقدرة على معالجة 2,700 طن من النفايات الصلبة يومياً، أي ما يعادل 900,000 طن سنوياً. ويتماشى هذا المشروع مع الأهداف البيئية الأوسع لدولة الإمارات، حيث يسهم في تقليل استخدام مدافن النفايات وتعزيز الطاقة المتجددة. هذا، ويعد المشروع جزءاً لا يتجزأ من خطة تحويل 80 % من النفايات في أبوظبي من مكبات النفايات بحلول عام 2030، وإبراز قيمة النفايات كمصدر للطاقة، للحد من التلوث البيئي. ومن المتوقع أن يتم توفير صافي انبعاثات تصل إلى مليون طن من ثاني أكسيد الكربون سنوياً من خلال المشروع.

وقالت رولا أبو منه الرئيس التنفيذي لستاندرد تشارترد في الإمارات والشرق الأوسط وباكستان: «يسعدنا أن نقود عملية تمويل أول مشروع لتحويل النفايات إلى طاقة في أبوظبي. تعد هذه المبادرة خطوة حاسمة إلى الأمام، وتظهر التزامنا بدعم أهداف الاستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، فمن خلال تحويل النفايات إلى طاقة، فإننا لا نعالج قضايا إدارة النفايات فحسب، بل نسهم أيضاً في توليد حلول طاقة منخفضة الكربون. ويجسد هذا المشروع النهج المبتكر والمستقبلي الذي وضعته القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة لمعالجة التحديات البيئية التي نواجهها اليوم، ونحن فخورون بأن نكون جزءاً من رحلة الدولة نحو تحقيق هدف الحياد المناخي بحلول عام 2050».

وقد لعب ستاندرد تشارترد دوراً محورياً في هذا المشروع منذ بدايته، حيث قام البنك بدعم تحالف عالمي، يضم كلاً من ماروبيني وهيتاشي زوسين إينوفا (HZI) وشركة الاستثمار الخارجي اليابانية للنقل والتنمية الحضرية (JOIN). ومنذ مرحلة ما قبل تقديم العطاءات، لعب ستاندرد تشارترد دور الضامن الرئيس الوحيد للدين. وبعد ترسية المشروع على التحالف الذي يقوده ماروبيني، نجح البنك في تجميع التمويل، وجذب مزيج من البنوك المحلية والدولية للمشاركة.

وقد قوبل تمويل مشروع تحويل النفايات إلى طاقة باهتمام كبير، حيث تم تجاوز الاكتتاب بشكل كبير. ويعكس هذا المستوى العالي من الاهتمام، الثقة القوية في جدوى المشروع، ومواءمته مع أهداف الاستدامة العالمية. وقد أتاح تجاوز الاكتتاب وجود مزيج متنوع من المقرضين، ما عزز المتانة المالية للمشروع ومصداقيته.

تضمنت مشاركة ستاندرد تشارترد الواسعة في المشروع أدواراً مثل البنك الرئيس قبل تقديم العطاءات، وبنك التوثيق، ومدير السجلات، والمرتب الرئيس المفوض الأولي، ومنسق القروض الخضراء للتمويل الأخضر الافتتاحي لمجموعة تدوير، وبنك التحوط، والمقرض الوحيد لضريبة القيمة المضافة، ومزود القرض المرحلي للأسهم (EBL). هذا بالإضافة إلى دور بنك التحوط لشركة تدوير، ووكيل التسهيلات العالمية، ووكيل التسهيلات التجارية، ووكيل الأمن الخارجي، ووكيل الأمن الداخلي.

وسيستفيد التمويل أيضاً من تصنيفه على أنه قرض أخضر، وهو ما يعد معلماً رئيساً للمشروع. وتؤكد هذه المشاركة الشاملة، تفاني البنك في التنفيذ الناجح للمشروع واستدامته.

Email




اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock