اخبار التقنيةتقنيةشاشة تقنية

هل يحاول الفضائيون الاتصال بالأرض؟ علماء الفلك يكتشفون تفاصيل 5 موجات راديو سريعة جديدة

تعد التدفقات الراديوية السريعة FRBs من أبرز الظواهر الفلكية الغامضة، حيث تظهر ومضات الضوء الساطعة بشكل غريب، وربما نشأت من الثقوب السوداء أو النجوم النيوترونية أو حتى من الفضائيين، فهي تتراوح من جزء من ميلي ثانية إلى بضع ثوانٍ قبل أن تختفي دون أن تترك أثراً، وأعلن الباحثون أنهم اكتشفوا خمسة FRBs جديدة بفضل تلسكوب Westerbork Synthesis Radio Telescope في هولندا.


 


وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تم تفصيل هذه الموجات الراديوية في ورقة جديدة من فريق دولي بقيادة Joeri van Leeuwen في جامعة أمستردام، ويقول الفريق في ورقتهم: “يجب أن يتم تشغيل الاندفاعات الراديوية السريعة (FRBs) بآليات انبعاث نشطة وفريدة من نوعها”.


 


واقترح العلماء أيضًا أنها يمكن أن تكون إشارات اصطناعية تم إنشاؤها بواسطة كائنات فضائية ذكية، فعندما ينفجر FRB واحد، فإنه يحتوي على 10 تريليون مرة من استهلاك الطاقة السنوي لجميع سكان العالم، فإن الومضات قوية جدًا لدرجة أن التلسكوبات الراديوية يمكنها اكتشافها من على بعد أكثر من أربعة مليارات سنة ضوئية.


 


لكن دراسة FRBs صعبة لأنه لا أحد يعرف مكان حدوث الانفجار التالي في السماء، وعلاوة على ذلك، لا تدوم كل واحدة عادةً سوى جزء من الثانية، وذلك على الرغم من أن الخبراء أعلنوا في العام الماضي اكتشاف واحدة تدوم ثلاث ثوانٍ، أي 1000 مرة أطول من المتوسط).


 


ويعتمد الخبراء على التلسكوبات الأرضية المتمركزة حول العالم لاكتشاف هذه النبضات الراديوية العابرة متى حدثت، على أمل أن تكون رسائل من العالم الخارجي.


 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock