آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

السجن 10 سنوات لمهندس و5 سنوات لآخرين بتهمة تزوير محررات رسمية فى سوهاج

قضت محكمة جنايات سوهاج اليوم الثلاثاء، بمعاقبة المتهم “م.ج” مهندس بمجلس مدينة جرجا سابقا بالسجن المشدد 10سنوات غيابياً، كما عاقبت المتهم “ا.ع” مهندس بمجلس مدينة جرجا و”ح.ص” شيخ ناحية ببندر جرجا، و”ع.ا” و”ع.ع” بالسجن المشدد 5 سنوات لكل منهم بعد اتهامهم بتزوير محررات رسمية بدائرة مركز جرجا.


 


صدر الحكم برئاسة المستشار وليد سيد الأمير وعضوية المستشارين محمد أبو القاسم محمد وأحمد عصمت الزينى بأمانة سر صلاح تمام.


 


وتعود أحداث الواقعة إلى عام 2018 بدائرة مركز جرجا عندما عندما وجهت النيابة العامة للمتهمين الأول والثاني والثالث وهم من أرباب الوظائف العمومية بارتكاب تزوير فى محررات رسمية وهى المعاينات المؤرخة والمكاتبة المؤرخة وذلك بإثبات بيانات بها على خلاف الحقيقة وجعل واقعة مزورة فى صورة واقعة صحيحة ،كما اتهمت النيابة العامة المتهم الرابع وهو ليس من أرباب الوظائف العمومية بارتكاب تزوير فى محرر رسمي وهو محضر جمع الاستدلالات وتحقيقات النيابة العامة محل المحضر 518 إدارة بأن قام بالادلاء بأقوال غير صحيحة وجعل واقعة مزورة فى صورة واقعة صحيحة.


 


كما اتهمت النيابة العامة المتهم الخامس وهو ليس من أرباب الوظائف العمومية بأنه أشترك بطريقى الإتفاق والمساعدة مع المتهمين جميعا فى تزوير المحررات الرسمية بأن اتفق معهم وقام بامدادهم بالمعلومات اللازمة لإتمام التزوير، كما استعمل المحررات الرسمية فى واقعة المحضر رقم 518 ادارى قسم جرجا لسنة 2017 ،وبعد تقنين الإجراءات تمت إحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات والتى أصدرت حكمها السابق.


 


وكانت محكمة جنايات سوهاج قد قضت، بإجماع الآراء، بالإعدام شنقا للمتهم “ا.ش.ا” 24 سنة عامل، شنقاً، بعد اتهامه بقتل الطفلة المجنى عليها “ن.ع.ع” 5 سنوات، وسرقة حلقها الذهبى بدائرة مركز جرجا.


 


وصدر الحكم برئاسة المستشار وليد سيد الأمير وعضوية المستشارين محمد أبو القاسم محمد وأحمد عصمت الزينى بأمانة سر صلاح تمام.


 تعود أحداث القضية إلى عام 2021 بدائرة مركز جرجا، عندما تلقى رئيس مباحث مركز جرجا، بلاغا بالعثور على جثة الطفلة ملقاة وسط التبن غارقة في دمائها وبها آثار طعنات فى الجسد، وبعد تقنين الإجراءات كشفت التحريات أن المتهم استدرج الطفلة إلى أحد الأماكن النائية وقام بطعنها بالسكين عدة طعنات بالبطن والصدر، وعندما تأكد من وفاتها استولى على حلقها الذهبى، وألقى الجثة وسط التبن فى أحد الأماكن وفر هاربا، وتمكن رجال الشرطة من القبض على المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، والتى أصدرت قرارها السابق.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock