آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

اشتباكات عنيفة بجبهة سوليدار الأوكرانية

تشهد جبهة سوليدار الأوكرانية، اليوم الخميس، اشتباكات عنيفة، حيث تقوم وحدات من الجيش الروسي بمحاولة بسط السيطرة على مناطق أوكرانية، وضرب مناطق تمركز قوات كييف ومخازن أسلحتهم، فيما تقاوم القوات الأوكرانية في محاولة لاستعادة أراضيها، بدعم عسكري ولوجستي من الغرب.

اشتباكات عنيفة

وأفادت مصادر ميدانية أن الجيش الأوكراني يقوم بإرسال المزيد من الجنود إلى جبهة سوليدار، للقضاء على مقاتلي فاغنر، وأن اشتباكات عنيفة جداً تدور بين الجانبين.

قد يهمّك أيضاً

Img

وأعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية، أن الجيش الروسي يتكبد خسائر فادحة في العتاد والأرواح على ذلك المحور.

عملية تمشيط

في المقابل، أفاد قائد وحدة القوات الخاصة “تروي”، فلاديمير نوفيكوف، أن القوات الروسية تجري عملية تمشيط لمدينة سوليدار ومحيطها. ومن المبكر الحديث عن عدد الجنود الأوكرانيين المحاصرين.

وأضاف: الجنود الأوكرانيون يختبئون في السراديب والمباني السكنية – فقط بعد إتمام عملية المسح بالكامل سيكون بالإمكان فرز القتلى والأسرى.

السيطرة على سوليدار

ومن شأن سوليدار أن تصبح نقطة انطلاق في توجه موسكو للاستيلاء على منطقة دونباس الصناعية الشرقية بأكملها، وفي وقت سابق، أفاد قائد القوات الخاصة، أبتي ألاودينوف، أن القوات الروسية بدأت في تمشيط سوليدار.

وكان رئيس شركة فاغنر العسكرية الروسية، يفغيني بريغوزين، أعلن أمس الأربعاء، أن سوليدار، التي شهدت قتالًا عنيفًا في الأيام الماضية، قد تمت السيطرة عليها من قبل مقاتلي فاغنر.

امتناع الكرملين

وأكد أن مقاتليه حرروا بالكامل بلدة سوليدار بشرق أوكرانيا، وقتلوا نحو 500 جندي موالٍ لكييف. وأضاف في بيان: المدينة كلها مليئة بجثث جنود أوكرانيين.

وقبل بيان فاغنر، امتنع الكرملين عن إعلان النصر واعترف بتكبد خسائر فادحة.

وكشفت صور الفضاء التي نشرتها شركة “ماكسار تكنولوجيز” الأمريكية حجم الدمار الناجم عن القتال العنيف بين القوات الأوكرانية والروسية حول بلدتي سوليدار وباخموت المجاورتين على خط المواجهة شرقي أوكرانيا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock