رياضة

الاتحاد الآسيوي يؤكد: الهلال السعودي ممثلا للقارة في مونديال الأندية


أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن اختيار نادي الهلال السعودي لتمثيل القارة في كأس العالم للأندية 2022.


وقال الاتحاد الآسيوي في بيان رسمي إن اختيار الهلال جاء لكونه حامل لقب النسخة الماضية من البطولة 2021.


وأضاف: “نظرًا لاحتمال أن تكتمل نسخة دوري أبطال آسيا 2022 في شهر مايو المقبل، أي بعد إقامة كأس العالم للأندية 2022، فقد وافقت لجنة المسابقات على ترشيح نادي الهلال السعودي”.


وتابع البيان: “ترشيح الهلال السعودي جاء كونه حامل لقب دوري أبطال آسيا، وسيكون ممثلا للاتحاد الآسيوي لكرة القدم في النسخة المقبلة من مونديال الأندية”.


كان الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” أعلن عن فوز دولة المغرب بشرف تنظيم  كأس العالم للأندية التي تأجلت إقامتها النسخة الحالية إلى شهر فبراير المقبل، بسبب إقامة نهائيات كأس العالم 2022.


وتستضيف المغرب النسخة المقبلة من كأس العالم للأندية خلال الفترة من 1 إلى 11 فبراير2022.


يذكر أن اتحاد الكرة المصري، برئاسة جمال علام، كان قد تلقى خطاباً من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بـ مشاركة النادي الأهلي فى بطولة كأس العالم للأندية.


من ناحية أخرى، أكدت لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم التزامها بتعزيز قيمة ومكانة مسابقات الأندية في الاتحاد القاري، وذلك بعد مصادقتها على مجموعة من التعديلات الاستراتيجية التي تمهد الطريق لدخول عصر جديد من التطور.


كان المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وافق خلال اجتماعه التاسع في شهر مارس 2022 على تأسيس مجموعة عمل لأندية النخبة، وذلك بهدف عمل تغييرات تعكس طموحات الاتحاد القاري من خلال إطار الرؤية والمهمة، لتنظيم مسابقات على مستوى عالمي للاتحادات الوطنية الأعضاء.


وتشكّل التعديلات الجديدة التغيير الأبرز على مسابقات الأندية، منذ استحداث دوري أبطال آسيا عام 2009، ومن ضمن التوصيات المقدمة استحداث نظام جديد للمسابقات، ووقف العمل بالحد الأعلى للاعبين الأجانب المشاركين مع الأندية، وزيادة قيمة المخصصات المالية المقدمة للأندية المشاركة.


وكذلك، فإن النظام الجديد للمسابقات يضمن بقاء بطولات الأندية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بموقع قيادي على صعيد الارتقاء بالمعايير الفنية وتوفير قيمة تجارية أعلى، وتقديم المتعة للجماهير في قارة آسيا.


النظام الجديد للمسابقات فى الاتحاد الآسيوي

 


من خلال النظام الجديد للمسابقات، يتنافس 76 نادياً من أجل الظفر بألقاب البطولات التي تقام على 3 مستويات، بدلاً من النظام الحالي الذي يتضمن مستويين للمنافسة.


ويشتمل المستوى الأعلى على مشاركة 24 نادياً بالمجمل، يتم توزيعها على منطقتين في الغرب والشرق، وتضم كل منطقة 12 نادياً تتنافس بنظام الدوري.


ويخوض كل فريق 4 مباريات على أرضه، و4 مباريات خارج ملعبه، في مواجهة ثمانية أندية مختلفة ضمن ذات المنطفة، وبحيث تتأهل 8 أندية من كل منطقة إلى دور الـ16، والذي تقام مبارياته من مباراتي ذهاب وإياب.


وتتأهل الأندية الفائزة إلى الدور ربع النهائي، والذي تقام مبارياته بالإضافة إلى مباريات قبل النهائي والنهائي، من مواجهة واحدة بنظام التجمع في دولة واحدة تستضيف المباراة النهائية لبطولة أندية النخبة في القارة.


أما المستوى الثاني من مسابقات الأندية، فسوف يشتمل على مشاركة 32 نادياً يتم تقسيمها على 8 مجموعات، وبحيث تضم كل مجموعة أربعة أندية، وتلعب هذه الأندية بنظام الدوري من مرحلتي ذهاب وإياب، وبحيث يتأهل أول فريقين من كل مجموعة إلى دور الـ16.


وتقام مباريات دور الـ16 وربع النهائي وقبل النهائي من مباراتي ذهاب وإياب، على أن تقام مباراة الدور النهائي من جولة واحدة.


وأخيراً، تتضمن بطولة المستوى الثالث 20 نادياً يتم تقسيمها على 5 مجموعات، وتتنافس هذه الأندية في دور المجموعات بنظام الدوري المجزأ من مرحلة واحدة، وتقام المباريات بنظام التجمع، وبحيث تتأهل أفضل 8 أندية إلى الدور ربع النهائي.


وتقام مباريات الدورين ربع النهائي وقبل النهائي من جولتي ذهاب وإياب، على أن يقام النهائي من جولة واحدة.


وتمهد هذه التغييرات الاستراتيجية الطريق لمنح المزيد من الفرص للأندية المشاركة من المناطق الجغرافية المختلفة في قارة آسيا كي تتنافس مع بعضها، وذلك مع تحول هذه المسابقات من نظام التوزيع في 5 مناطق، إلى منطقتين في الشرق والغرب.


كما أن الأندية الخاسرة في الأدوار التمهيدية والتصفيات في بطولة المستوى الأول، سوف تحصل على فرصة المشاركة في بطولة المستوى الثاني، في حين أن الأندية الخاسرة من الأدوار التمهيدية والتصفيات في بطولة المستوى الثاني سوف تنتقل للمشاركة في بطولة المستوى الثالث.


ونتيجة لهذه التغييرات، فإن إجمالي عدد مباريات مسابقات الأندية يتوقع أن يرتفع إلى 287 مباراة، بدلاً من 274 مباراة حالياً.


الحد الأقصى للاعبين الأجانب

 


كان المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم صادق على توصية رفع عدد اللاعبين الأجانب في قائمة تشكيلة الأندية من النظام الحالي 3+1 إلى 5+1 (خمسة لاعبين من أي جنسية بالإضافة إلى لاعب من الاتحادات الوطنية الأعضاء في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم)، وهو سيتواصل تطبيقه في موسم 2023-2024.


وفي قرار بارز جديد يهدف إلى الارتقاء بمستوى ومكانة مسابقات الأندية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فقد وافقت اللجنة على الأخذ بعين الاعتبار التعليمات الداخلية في كل اتحاد وطني بخصوص تسجيل اللاعبين الأجانب، وإزالة الحد الأعلى للاعبين الأجانب اعتباراً من موسم 2024-2025.


تصنيف مسابقات الأندية وتوزيع المقاعد

 


في ذات الوقت، أخذ أعضاء اللجنة بعين الاعتبار الحاجة لاستحداث أسلوب جديد لاحتساب النقاط، بشكل يعكس النظام الجديد للمسابقات، مع ملاحظة التحديات والتأثير الذي جلبته جائحة كوفيد-19 على البطولات التي أقيمت من عام 2020 ولغاية 2022.


وتم المصادقة على استخدام تصنيف مسابقات الأندية من أجل توزيع المقاعد في البطولات اعتباراً من موسم 2024-2025، بالاعتماد على نتائج الاتحادات الوطنية الأعضاء في آخر 8 سنوات (مع وضع قيمة معينة لكل عام)، وبشكل يعكس بصورة أفضل الأداء على مر السنين لهذه الاتحادات.


وسوف يعتمد المجموع النهائي للنقاط على معدل الأداء لجميع الأندية في مسابقات الأندية بالاتحاد القاري اعتباراً من دور المجموعات، وسوف يتم تطبيق هذا الأمر بأثر رجعي من أجل إعادة احتساب نقاط الاتحادات الوطنية عامي 2021 و2022 بتصنيف مسابقات الأندية بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم لعام 2022.


بالإضافة إلى ذلك، ومن أجل تحديد توزيع المقاعد في مختلف مسابقات الأندية، اتفقت اللجنة على نظام جديد لتوزيع المقاعد في البطولات الثلاث، حيث سيمنح النظام الجديد الفرصة لحامل اللقب من أجل المشاركة في النسخة التالية من مسابقات الأندية، بشكل يمنح قيمة رياضية إضافية للأندية المشاركة في كل بطولة.


المخصصات المالية

 


وأخذ أعضاء اللجنة علماً بالخطط المستقبلية من أجل عمل زيادة كبيرة في المخصصات المالية التي توزع على الأندية المشاركة، وسوف يتم بالوقت المناسب تحديد التفاصيل وإعلانها.


كما سوف يتم لاحقاً استكمال وضع التفاصيل الإضافية للتغييرات الاستراتيجية والإعلان عنها، بما في ذلك أسماء البطولات الثلاث، مبادئ برنامج المباريات، والروزنامة والتعليمات.


ويشار إلى أن جميع القرارات بحاجة لمصادقة المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، قبل أن تصبح سارية المفعول.


 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock