آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

الكأس تستسلم لسحر ميسي | الشرق الأوسط

أهدى فريقه الأرجنتيني «النجمة الثالثة» على حساب فرنسا في «مونديال قطر»

أبت الكأسُ إلا أن تستسلمَ لسحر أسطورةِ كرة القدم ليونيل ميسي، بإحرازه رفقةَ منتخبِه الأرجنتيني لقبَ «مونديال 2022» في قطر، على حساب المنتخب الفرنسي، في النهائي الذي جمعهما على ملعب لوسيل، وانتهى بضربات الترجيح 4 – 2 أمس.

واحتكم منتخبا الأرجنتين وفرنسا حاملة اللقب إلى ركلاتِ الترجيح بعد تعادلهما 3 – 3 في الوقتين الأصلي والإضافي.

وأقيمت المباراة في حضور أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورؤساء دول أخرى عدة.

تقدّم منتخب «التانغو» في الدقيقة 23، بعدما منحه حكم المباراة ركلة جزاء إثر خطأ من عثمان ديمبيليه ضد أنخل دي ماريا داخل المنطقة، ترجمها ليونيل ميسي هدفاً، ليرفع رصيده إلى 6 أهداف.

وعاد دي ماريا نفسه ليضيف الهدف الثاني للأرجنتين في الدقيقة 36، بعد جملة تمريرات رائعة بدأها ميسي من منتصف الملعب، وانتهت بعرضية من أليكسيس ماك أليستر، تابعها دي ماريا بنجاح في شباك هوغو لوريس.

وقبل 10 دقائق من نهاية الوقت الأصلي، قلّصت فرنسا الفارق بركلة جزاء، ترجمها نجمها كيليان مبابي، بعد خطأ من نيكولاس أوتامندي على البديل راندال كولو مواني (80). وبعدها بدقيقة، سجّل مبابي هدفاً رائعاً من تسديدة طائرة معادلاً الأرقام (81) ورافعاً رصيده إلى 7 أهداف.

وفي الوقت الإضافي، استعاد ميسي التقدم (108)، قبل أن يعادل مبابي مرة أخرى من نقطة الجزاء (118). وبهذا، أهدى ميسي ورفاقه «النجمة العالمية الثالثة» لمنتخب الأرجنتين بعد 1978 و1986، فيما خسرت فرنسا فرصة تعزيز رصيدها بعد 1998 و2018.

وودّع العالم أولَ مونديال «شرق أوسطي» بحفل ختام رائع في «لوسيل» شهد أمسيةً فنيةً متنوعة، تخللتها توليفة موسيقية من الأغاني الرسمية للبطولة. وأدَّى ديفيدو وعايشة أغنية «هيا هيا»، بينما قدّم الفنانان أوزونا وجيمس أغنية «أرحبو»، بالإضافة إلى الفريق النسائي المكوّن من نورة فتحي وبلقيس ورحيمة رياض ومنال الكامل، الذي أدَّى أغنية «لايت ذي سكاي».
…المزيد

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock