رياضة

65 دقيقة سلبية بدون أهداف بين المغرب وإسبانيا فى كأس العالم 2022


سيطر التعادل السلبى على الـ65 دقيقة الأولى من المواجهة النارية المقامة حاليا بين المنتخب المغربى ونظيره الإسبانى، على استاد المدينة التعليمية، ضمن منافسات دور الـ16 من بطولة كأس العالم 2022، المقامة حاليا فى قطر والمستمر حتى 18 ديسمبر الجاري.


وأجرى لويس إنريكى مدرب منتخب إسبانيا، تبديلين على المستوى الهجومى، حيث أشرك الثنائى ألفارو موراتا وسولير، بدلا من ماركو أسينسيو وجافى فى الدقيقة 63 من زمن المباراة.


 


وجاء تشكيل منتخب المغرب ضد إسبانيا، كالتالى..


حراسة المرمى: ياسين بونو


خط الدفاع: أشرف حكيمي – نايف أكرد – رومان سايس – نصير مزراوي


خط الوسط: سليم أملاح – سفيان مرابط – عز الدين أوناحي


خط الهجوم: حكيم زياش – يوسف النصيري – سفيان بوفال


 


فيما جاء تشكيل منتخب إسبانيا، كالتالى..


حراسة المرمى: أوناي سيمون


خط الدفاع: لابورت، رودري، لورينتى، جوردي ألبا


خط الوسط: سيرجيو بوسكيتس، جافي، بيدري


خط الهجوم: ماركو أسينسيو، فيران توريس، دانى ألمو


 


المغرب ضد إسبانيا


وكان منتخب المغرب قد تأهل إلى دور الـ16 متصدراً المجموعة السادسة ببطولة كأس العالم برصيد 7 نقاط برفقة منتخب كرواتيا، حيث حقق الانتصار مباراتين من 3 لقاءات وتعادل في مباراة واحدة.


فيما صعد المنتخب الإسباني لهذا الدور بعد احتلاله المرتبة الثانية برصيد 4 نقاط محتلاً وصافة المجموعة الخامسة برصيد 4 نقاط خلف المنتخب الياباني الذي تصدر المجموعة برصيد 6 نقاط حيث لعب 3 مباريات فاز في واحدة وتعادل في مثلهما وخسر لقاء أيضاً.


وصنع أسود الأطلس التاريخ بالوصول إلى الدور الثاني من كأس العالم 2022 في قطر ليصبحوا السفراء العرب الوحيدين في تلك النسخة بعد خروج كل من تونس وقطر والمنتخب السعودي من الدور الأول.


ويعول المنتخب المغربي على نجومه حكيم زياش ويوسف النصيري والحارس المتميز ياسين بونو، وكذلك لاعب الوسط سفيان أمرابط.


 


المغرب ضد إسبانيا


وسبق وتواجه المنتخب المغربي أمام إسبانيا في ثلاث مباريات، جميعها مباريات رسمية، حيث بدأت مواجهات أسود الأطلسي ضد الماتادور في عام 1961، ضمن التصفيات المؤهلة إلى بطولة كأس العالم 1962، حيث تواجه المنتخبان في مباراتي ذهاب وإياب لتحديد المتأهل إلى مونديال تشيلي.


المباراة الأولى، أقيمت 12 نوفمبر 1961، وفيها حقق منتخب إسبانيا الفوز على منتخب المغرب بهدف دون رد، أما مباراة الإياب، التي أقيمت في 23 نوفمبر 1961، فقد تمكن فيها منتخب إسبانيا من تكرار فوزه على المغرب، لكن بنتيجة 3-2، ليضمن “لا روخا” المشاركة في كأس العالم 1962.


فيما كانت المباراة الثالثة بين المغرب وإسبانيا جاءت ضمن دور المجموعات في بطولة كأس العالم 2018، وانتهت بالتعادل بهدفين لكل فريق.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock