العاب

إنتل تعزز ريادتها في قطاع التكنولوجيا مع الجيل الجديد من منافذ Thunderbolt

كشفت إنتل اليوم عن نموذج أولي للجيل الجديد من منافذ Thunderbolt، والذي يتوافق مع خصائص منفذ USB4 v2 التي أعلنت عنها مجموعة Implementers Forum’s (USB-IF). ويوفّر الجيل الجديد من منافذ Thunderbolt سعة نقل ثنائية الاتجاه تبلغ 80 جيجابت في الثانية، كما يوفر سرعات تبلغ 120 جيجابت في الثانية بما يضمن أفضل تجارب عرض الفيديو. ويمتاز المنفذ بإمكاناته التي تعادل ثلاثة أضعاف التقنيات المتوفرة اليوم، بما يواكب الاحتياجات المتزايدة لصناع المحتوى وعشاق الألعاب الإلكترونية، فضلاً عن توافقه مع الإصدارات السابقة من منافذ Thunderbolt وUSB.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال جيسون زيلر، المدير العام لقسم تقنيات التوصيل لدى إنتل: “لطالما تصدرت إنتل حلول التوصيل السلكية في القطاع، حيث أصبح Thunderbolt اليوم المنفذ الأبرز في مختلف الحواسيب المحمولة وتم دمجه في ثلاثة أجيال من معالجات إنتل. ويسرّنا المساهمة في تطوير القطاع مع إطلاق الجيل الجديد من منافذ Thunderbolt القائمة على خصائص منفذ USB4 v2، والذي تمّ تطويره من قبل إنتل وباقي أعضاء مجموعة USB Promoter Group”.

أهمية منفذ Thunderbolt

يُعد استعراض هذا النموذج الأوليّ إنجازاً مهماً في سياق توفير الجيل الجديد من منافذ Thunderbolt في القطاع، حيث تتزايد احتياجات سعة نقل البيانات بشكلٍ كبير لدى صناع المحتوى وعشاق الألعاب الإلكترونية للحصول على تجربة عرض بدقة عالية مع زمن استجابة منخفض وإمكانية إجراء النسخ الاحتياطي أو نقل ملفات الفيديو أو البيانات الضخمة. ويتيح الجيل الجديد من منافذ Thunderbolt تجربة فعالة ومتميزة في صناعة المحتوى وممارسة الألعاب الإلكترونية، حيث يوفر إمكانات تعادل ثلاثة أضعاف منافذ Thunderbolt 4 المتوفرة اليوم. كما أنه يدعم الإصدار الأحدث من منافذ USB4، ويتضمن تحسينات في مختلف المجالات، بما في ذلك:

  • سرعة نقل تعادل ضعفي قدرة منفذ Thunderbolt 4 بسرعة 80 جيجابت في الثانية، وثلاثة أضعافه بسرعة تصل إلى 120 جيجابت في الثانية للاستخدام في مجال الفيديو.
  • دعم الإصدار الأحدث من منافذ DisplayPort 2.1 ليقدّم تجربة عرض لا مثيل لها.
  • ضعفيّ سرعة نقل البيانات في منفذ PCI Express، بما يتيح التخزين ومعالجة الرسوميات بسرعة فائقة.
  • التوافق مع الكابلات السلبية المستخدمة اليوم حتى طول متر واحد بفضل تقنية إشارات الاتصال الجديدة.
  • التوافق مع الإصدارات السابقة من منافذ Thunderbolt وUSB وDisplayPort.
  • يحظى بدعم برامج التمكين والاعتماد من إنتل.

كيف تدعم منافذ Thunderbolt القطاع

مدفوعةً برؤيتها لجعل هذه المنافذ متوفرةً للجميع؛ عمدت إنتل إلى مشاركة خصائص بروتوكول منافذ Thunderbolt مع مجموعة USB Promoter Group في عام 2019، حيث استند عليها تصميم الجيل الجديد من منافذ USB4. وحرصت إنتل، بوصفها عضواً رائداً في هذه المجموعة، على الارتقاء بأداء منفذ USB4 إلى مستوى غير مسبوق.

وتتمتع الشركة بسجل حافل في مجال ابتكارات تقنيات الإدخال والإخراج الرائدة على مستوى القطاع. كما تتعاون عن كثب مع شركائها في مجالات الحواسيب الشخصية والملحقات والكابلات لتقديم حلول التوصيل السلكي فائقة التقدم والتكامل من خلال برامجها المخصصة للتمكين والاختبار. تخضع جميع الأجهزة التي تتضمن منتجات Thunderbolt لاختبارات اعتماد صارمة، حيث يمكنها بعد اجتياز هذه الاختبارات عرض شعار Thunderbolt مجاناً على أجهزتها وفي حملاتها التسويقية. ما يجعل شعار Thunderbolt مرادفاً لأفضل حلول التوصيل السلكي في مجال الحواسيب الشخصية وملحقاتها.

المرحلة التالية

يمكن للراغبين معرفة مزيد من التفاصيل حول ميزات وإمكانيات الجيل الجديد من منافذ Thunderbolt  XXX بحلول عام 2023.











اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock