آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

مصر تصعِّد ضد «حكومة الدبيبة» من أروقة «الجامعة»

وفدها قاطع كلمة المنقوش في اجتماع «الوزاري العربي»

صعّدت القاهرة ضد حكومة «الوحدة الوطنية» الليبية، برئاسة عبد الحميد الدبيبة، أمس (الثلاثاء)؛ إذ غادر وزير الخارجية المصري، سامح شكري، الجلسة الافتتاحية لاجتماع مجلس وزراء الخارجية العرب (الدورة 158)، أثناء كلمة نظيرته الليبية بحكومة «الوحدة» نجلاء المنقوش، والتي تولَّت بلادُها رئاسة الدورة الجديدة للمجلس.

وأفاد المتحدث الرسمي للخارجية المصرية، السفير أحمد أبو زيد، بأنَّ «سبب مغادرة شكري والوفد المرافق له، هو تولي المنقوش الممثلة لحكومة (منتهية ولايتها)، رئاسة أعمال مجلس وزراء الخارجية العرب».

بدورها، صرحت المنقوش بأنَّها «تحترم موقف الوزير المصري؛ لكنَّها لا تتَّفق معه»، مؤكدة -بحسب ما نقلت «بوابة الوسط»- أنَّ حضورها «مدعوم دولياً كون (حكومة الوحدة) المؤقتة هي المعترف بها دولياً في ليبيا، بموجب (عملية برلين)، و(مؤتمر باريس)».

وعلى الصعيد العربي، حسم الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، الجدل الدائر بشأن انعقاد القمة العربية المقبلة في الجزائر، مؤكداً أنَّه «تم الاتفاق بشكل نهائي، خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب، على عقد القمة بالجزائر، في الأول والثاني من نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل»، مشدداً على أنَّه «لا صحة للحديث عن احتمالات تأجيلها أو نقلها»؛ لافتاً إلى «أهمية انعقاد القمة؛ خصوصاً أنَّها تأتي بعد غياب 3 سنوات».

وقال أبو الغيط، في مؤتمر صحافي، عقب اجتماع وزراء الخارجية العرب، إنَّ «هناك موضوعاً كان يحلّق في الأفق طوال الوقت، وهو مسألة عودة سوريا لشغل مقعدها، ولكن الإعلام نقلاً عن الجانب السوري، قال إنَّ دمشق تستبعد نفسها من شغل المقعد في هذه الدورة».
… المزيد

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock