آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

«الإفتاء» تحسم الخلاف بشأن أقل مدة لعدة المطلقة: 60 يوما – أخبار مصر

كشفت دار الإفتاء المصرية أقل مدة تعتدّ فيها المرأة المطلقة التي ترى الحيض من حيث الأيام، جاء ذلك في فتوى رسمية نشرتها الدار عبر موقعها الإلكتروني، وذلك رداً على سؤال تلقته يقول: «ما هي أقل مدة تعتدّ فيها المرأة المطلقة التي ترى الحيض من حيث الأيام؟».

عدة المرأة المطلقة

قالت دار الإفتاء، إن العدة من العدِّ؛ وهي أجلٌ معيَّن بتقدير الشارع له، يلزم المرأة عند الفرقة من النكاح، سواء أكانت الفرقة بطلاق أم بفسخ أم بوفاة زوج.

أقل مدة عدة للمطلقة في الشرع 

وأكدت دار الإفتاء، أن المذهب الحنفي والقضاء المصري اتفقا على أن المرأة من ذوات الحيض تُصَدَّقُ إذا أَخبَرَت برؤيتها الحيضَ ثلاث مراتٍ كوامل إذا مَضَى على طلاقها 60 يومًا.

وقال العلامة الكاساني: «اختُلِف في أقل ما تصدق فيه المعتدة بالأقراء؛ قال أبو حنيفة: أقل ما تصدق فيه الحرة ستون يومًا»، والقول بذلك مبنيٌّ على تقديرِ أنه طلقها أَوَّلَ طُهرها، وأنَّ فترة طُهرها خمسة عشر يومًا؛ تقديرًا بأقلِّه، وأنَّ فترة حيضتها خمسة أيام؛ وهي أوسط فترة الحيض، فبحساب أيام الطهر والحيض معًا؛ يكون مجموعهما: ستون يومًا.

أقل مدة عدة للمطلقة في القانون

وأوضحت دار الإفتاء، أن قانون الأحوال الشخصية رقم 1 لسنة 2000، في المادة الثالثة من مواد الإصدار نص على: «تصدر الأحكام طبقًا لقوانين الأحوال الشخصية والوقف المعمول بها، ويُعمل فيما لم يرد في شأنه نصٌّ في تلك القوانين بأرجح الأقوال من مذهب الإمام أبي حنيفة»، وجاء في أحكام محكمة النقض «الطعن رقم 326 لسنة 63 ق أحوال شخصية»، الذي نص على: «طبقًا للفقه الحنفي؛ فإنَّ أقلّ مدة لتمام العدة هي ستون يومًا».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock