آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

العالم.. موجات حر وانتشار حرائق

ت + ت – الحجم الطبيعي

تواصل موجات الحر القياسية، اجتياح مناطق واسعة حول العالم، لا سيّما أوروبا، ما تسبّب في حدوث عدد من الوفيات، واندلاع حرائق الغابات في مناطق واسعة، وسط مخاوف من فضيانات وانهيارات طينية جديدة في الصين. ويستمر سكان مساحات شاسعة من مناطق جنوبي أوروبا، في المعاناة من الحر القائظ، فيما تستمر حرائق الغابات المستعرة في عدد من المناطق. ويتوقع خبراء الأرصاد الجوية في أجزاء كبيرة من اليونان، استمرار الموجة الحارة حتى مطلع أغسطس. وشهدت اليونان ارتفاعاً كبيراً في درجات الحرارة، فيما اجتاحت الحرائق البلاد، اليوم، حيث تكافح فرق الإطفاء لإخماد حرائق كبيرة وصغيرة، ومن المتوقع أن تصل درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية. وما زال حريق كبير يجتاح حديقة داديا الوطنية، بالقرب من الحدود مع تركيا. واندلع حريق ثانٍ كبير في الجانب الجنوبي من جزيرة ليسبوس. وأمرت قوة الدفاع المدني بإخلاء قرية فاتيرا، فيما انطلقت وحدات فرق الإطفاء من البر الرئيس إلى ليسبوس لتعزيز الجهود. 

وفي أجزاء أخرى من أوروبا، أصيب الأشخاص خلال العواصف في النمسا. ففي فولبمس، بالقرب من إنسبروك، جرف انهيار طيني شخصين وهما في سيارتهما، ثم أنقذتهما فرقة الإطفاء ونقلتهما للمستشفى. وجرى تسجيل نحو مئتي عملية لفرق الإطفاء، بسبب العواصف، بعد منتصف الليل، وأغلبها في مقاطعة إنسبروك-لاند. وفي مقاطعة ساوث تيرول بإيطاليا، تسبب البرق خلال عاصفة رعدية عارمة، في العديد من حرائق الغابات الصغيرة. وتفاقمت حرائق الغابات في ساوث تيرول الصيف الجاري، بسبب قلة الأمطار، وعدم تساقط الجليد في الشتاء. وتم احتواء حرائق الغابات في الساحل الأطلسي الفرنسي جنوب بوردو، اليوم السبت. وتمكن بعض السكان من العودة لمنازلهم، وفق ما أعلنته سلطات المقاطعة.

وفي الصين، حذّر إقليم شينجيانغ، اليوم، من مواجهة المزيد من الفيضانات والانهيارات الطينية، والمخاطر على الزراعة، مع اجتياح موجات حر المنطقة، ما أدى إلى تسريع وتيرة ذوبان الأنهار الجليدية، وتشكيل مخاطر على إنتاجه الضخم من القطن. وشهدت الصين ارتفاعاً في درجات الحرارة خلال الصيف، فوق مستوياتها العادية، منذ يونيو الماضي، مع إنحاء بعض خبراء الأرصاد الجوية باللوم على تغير المناخ. وأدى الطقس الحار للغاية، إلى زيادة الطلب على الكهرباء لتبريد المنازل والمكاتب والمصانع. وفي المناطق الزراعية، كان الجفاف مصدر قلق. وقالت تشين تشونيان، كبيرة الخبراء في مرصد شينجيانغ للأرصاد الجوية، إنّ أحدث موجات الحر في شينجيانغ، استمرت لفترات طويلة، وكانت واسعة الانتشار، مشيرة إلى أنّ الطقس السيئ في جنوب وشرق الإقليم، الذي تزيد مساحته مرتين على مساحة فرنسا، مستمر بالفعل منذ نحو عشرة أيام. ومن المتوقع أن تكون المناطق الساحلية ومدينة شنغهاي، أكثر المناطق تضرراً، مع توقع المركز الوطني للأرصاد الجوية، أن تصل درجات الحرارة إلى 39 درجة مئوية، اليوم السبت.

إلى ذلك، توقّعت‭ ‬الأرصاد‭ ‬الجوية‭ ‬الأمريكية، اجتياح موجة حر شديدة، ‬الولايات‭ ‬المتحدة، خلال الأيام المقبلة،‭ ‬محذّرة‭ ‬السكّان‭ ‬من‭ ‬المخاطر‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تنجم‭ ‬عن‭ ‬درجات‭ ‬الحرارة‭ ‬القياسية‭ ‬المرتقبة. ‬وقالت ‬الأرصاد‭ ‬الجوية‭ ‬الوطنية‮‬‭ ‬في‭ ‬تغريدة‭ ‬على‭ ‬«تويتر»: تمّ‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭،‬تحطيم‭ ‬60‭ ‬درجة‭ ‬حرارة‭ ‬قياسية‭ ‬يومية، يتوقع‭ ‬أن‭ ‬تسجَّل‭ ‬أرقام‭ ‬قياسية‭ ‬أخرى‭ ‬خلال‭ ‬الأسبوع‭ ‬المقبل». ‬وفي‭ ‬أنحاء‭ ‬واسعة‭ ‬من‭ ‬جنوب‭ ‬غربي‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬تجاوزت‭ ‬درجات‭ ‬الحرارة‭ ‬38‭ ‬درجة‭ ‬مئوية،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬بلغت‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬المناطق‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬43‭ ‬درجة‭ ‬مئوية. 

طباعة
Email




اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock