العاب

Top 5: خمسة أشياء لا يستطيع اللاعبون التوقف عن فعلها في ألعاب الفيديو

نعلم أن ألعاب الفيديو لها قواعدها وقيودها الخاصة، لكنها توفر القدرة على فعل أشياء غير ممكنة في الحياة الواقعية، وبالتالي، كان هناك العديد من العادات التي لا يمكن للاعبين مقاومة فعلها على الرغم من أنها قد تؤثر عليهم سلبًا لاحقًا.

من خلال مقالنا هذا ضمن سلسلة مقالات توب 5 أو Top 5، نتعرف سويًا على خمسة أشياء لا يستطيع اللاعبون التوقف عن فعلها في ألعاب الفيديو.

التدحرج بشكل مستمر بدلًا من إتقان الأساليب الدفاعية!

لا يعد التدحرج (Rolling) مجرد وسيلة سريعة لتغيير موقعك أمام خصمك، لا سيما في ألعاب Souls و Monster Hunter، بل تمتد فوائده لأمور أخرى أبرزها إعطاء اللاعب شعورًا بمزيد من الأمان، مما يسمح له بتفادي هجمات خصمه حتى وأن كان يفعل ذلك بطريقة عشوائية.

مازالت معرفة توقيت الهجمات أمرًا مهمًا وتوفر على اللاعب مجهود شاق، رغم ذلك، يفضل الغالبية العظمى الاستمرار في التدحرج دون توقف على أمل تفادي هجوم العدو في مرحلة ما، قد يبدو الأمر سخيفًا وليس بديلاً فعليًا عن تعلم الأساليب الدفاعية بشكل صحيح، ولكن من ناحية أخرى، يعمل بشكل مثالي لدى العديد من المستخدمين، لذا لا تتوقع اختفاء تلك الظاهرة في أي وقت قريب.

التخلي عن أسلوب التخفي وإطلاق النار دون هوادة!

يدرك الجميع أن الألعاب التي توفر خيار التسلل، مثل Dishonored، تسمح لك أيضًا بقتل أي شخص وكل شخص بشرط أن تتحمل عواقب أفعالك، وهناك ألعاب أكثر صرامة في تلك الجزئية مثل Hitman حيث يطلب منك إنهاء المهمة دون كشف هويتك أو قتل أي شخص ليس ذو صلة بالعملية الرئيسية، رغم ذلك، توفر جميع تلك الألعاب القدرة على تبادل إطلاق النار في العلن ولكن مع تحديات أكثر صعوبة، حتى وأن كنت تحاول اتباع أسلوب التخفي قدر المستطاع، ستجد نفسك مضطرًا عاجلًا أم آجلًا لتبادل إطلاق النار بشكل عشوائي والقضاء على خصومك وتجاوز العقبة التي تعترض طريقك في أسرع وقت دون الحاجة للتخطيط أو التريث كما يفرض عليك أسلوب التسلل.

الاصطدام بالسيارات الأخرى عن عمد!

Gran Turismo 7

عند تجربة Forza Horizon، ستجد اللعبة تشجعك على التجول في جميع أنحاء العالم وتدمير أي شيء وكل شيء من أجل جمع نقاط الخبرة (XP)، ولكن تظهر المشكلة عندما تبدأ في التطرق لسباقات السرعة، بقدر ما يكون من المغري أن تصطدم بسيارات أخرى، يمكن أن يؤثر هذا الأمر بالسلب على أدائك والنتيجة النهائية، ناهيك عن النتائج الكارثية في ألعاب المحاكاة مثل Gran Turismo و Forza Motorsport و F1.

رغم محاولة معظمنا الالتزام بقواعد التسابق المثالية، خاصة في المنافسات الجماعية عبر الإنترنت، إلا أنه غالبًا ما ينتهي بك الأمر بالاصطدام بأحد المنافسين، أما عن طريق الخطأ أثناء محاولتك تجاوزه، أو عن عمد في أحيان أخرى لضمان الحفاظ على مركزك ومنعه من تخطيك.

تخطي الحوارات والتعليمات التوضيحية

Text, Aircraft, Vehicle

أنا على يقين تام من أن السكان في قرية كامورا في Monster Hunter Rise أو مدينة سيليانا في Monster Hunter World هم أناس لطيفون سأسعد بقضاء وقتي معهم، لكني لا أهتم بخلفياتهم الدرامية وسأتخطى ببساطة حواراتهم الروتينية والتعليقات السخيفة في أحيان أخرى للوصول لهدفي سريعًا والبدء في صيد الوحوش.

يتكرر نفس السيناريو مع معظم اللاعبين في عناوين أخرى، خاصة ألعاب العالم المفتوح التي تبذل جهد مضني في إدراج مئات الشخصيات لتشعر بأن العالم حولك واقعي ويتفاعل معك بشكل مستمر، والأسوأ من كل هذا هو تجاوز التعليميات التوضيحية التي تعرفك على آليات اللعب والعناصر الرئيسية، مما قد يؤثر سلبًا على أدائك في مهام معينة لاحقا، ولكن في بعض الأوقات، ستجد نفسك مضطرًا لفعل هذا الأمر في العناوين التي لا تروقك تمامًا، على أمل أن تنال رضاك لاحقًا وتتمكن من إكمال أحداثها للنهاية.

 قتل الشخصيات الافتراضية دون رحمة

Person, Human, Shoe

عندما تنتهي من كل مهمة جانبية في ألعاب Dark Souls، وتجمع كل ما يمكنك جمعه، ما الذي يمكنك فعله أكثر من قتل الجميع؟ ليس من أجل التحدي ولكن لإرضاء فضولك ببساطة، وبغض النظر عن اللعبة، فإن مقاومة الرغبة في قتل كل شخصية من الشخصيات غير القابلة للعب (NPC) لمجرد رؤية ما سيحدث أو من أجل إرضاء فضولك يعتبر أمر لا يمكن مقاومته.

تلك هي أبرز الأشياء التي لا يستطيع اللاعبون التوقف عن فعلها في ألعاب الفيديو، شاركونا أرائكم في قسم التعليقات أدناه، ولا تنسوا الاطلاع على مقالنا السابق “أبرز 5 تغييرات في ريميك The Last of Us Part 1 مقارنة باللعبة الأصلية“.

ias

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock