العاب

Top 5: أبرز 5 تغييرات في ريميك The Last of Us Part 1 مقارنة باللعبة الأصلية

سيصدر ريميك The Last of Us Part 1 في 2 سبتمبر بشكل حصري على PS5، وفي وقت لاحق على PC، وبعيدًا عن الجدل الذي أثارة منذ لحظة الكشف عنه، وما إذا كانت اللعبة الأصلية تستحق إعادة إنتاج في الوقت الراهن أم لا، سنتعرف من خلال مقالنا هذا ضمن سلسلة مقالات توب 5 أو Top 5، على خمسة تغييرات سيقدمها الريميك مقارنة باللعبة الأصلية.

إعادة تطوير اللعبة من الصفر – ليست نسخة محسنة

ريميك The Last of Us Part 1 هو لعبة مُعاد تصميمها من الصفر وليست نسخة معدلة من اللعبة الأصلية، تم إعادة تطوير اللعبة من البداية لجهاز PS5 خصيصًا وفقًا لتصريحات Naughty Dog و Sony، ما يعني مستوى رسومي أفضل من الجزء الأول – بطبيعة الحال – ويتفوق على الجزء الثاني أيضًا الذي تم تطويره لجهاز PS4 في الأساس.

بجانب اللعبة الرئيسية، ستأتي الحزمة متضمنة المحتوى الإضافي Left Behind، والذي يركز على إيلي وصديقتها رايلي، ومن غير المعروف ما إذا كان سيتم دمج أحداث التوسعة في القصة الرئيسية، أم سيتم تقديمها بشكل منفصل كما هي، وتتوفر اللعبة مقابل 70 دولارًا، وهي خطوة أثارت الكثير من الجدل وناقشناها من قبل في مقالنا هذا.

الاستفادة من إمكانيات PlayStation 5

الهدف الأساسي من إعادة إنتاج أي لعبة هو الاستفادة من أفضل الأجهزة المتاحة التي لم تكن موجودة في الوقت الذي شهد تقديم المنتج الأصلي، ومن الواضح أن The Last of Us Part 1 هدفها الرئيسي إعادة تقديم واحدة من أفضل قصص الألعاب بشكل مبهر وغير مألوف مع إمكانيات PS5 المتنوعة.

التفاصيل حول هذه الجزئية قليلة بعض الشيء في الوقت الحالي، ولكن لحسن الحظ قدم لنا Naughty Dog بعض النقاط المختصرة أبرزها عمل اللعبة بمعدل 60 إطارًا في الثانية، بينما ستشمل التحسينات الأخرى توفير أصوات ثلاثية الأبعاد ودعم ردود الفعل اللمسية والمحفزات التكيفية في يد التحكم DualSense، أما بخصوص أوقات التحميل، فمن المفترض أن يتم الكشف عن تلك المعلومة في الفترة القادمة.

تحسينات أسلوب اللعب والذكاء الاصطناعي

يقول استوديو Naughty Dog أن The Last of Us Part 1 أكثر من مجرد ترقية بصرية بسيطة، ووفقًا لتصريحات المطور، ستجلب النسخة الجديدة العديد من التحسينات على طريقة اللعب أيضًا، وسيشمل هذا خيارات القتال والاستكشاف وإمكانية الوصول، وعناصر التحكم، وأكثر من ذلك.

تحدث المخرج Neil Druckmann، خلال فعاليات حدث Summer Game Fest، عن تحسينات أخرى تشمل الذكاء الاصطناعي، وأكد أن الريميك يجلب تحسينات على أسلوب اللعب أفضل وأدق من عناوين Naughty Dog الحديثة مثل Uncharted 4 و The Last of Us Part 2.

هل يعني هذا أنه يمكننا توقع نطاق موسع من خيارات الحركة ومستويات أكبر وأكثر تعقيدًا مما حدث في الجزء الثاني؟  يبدو أن الأمر كذلك بالفعل، لكن لا شيء مؤكد.

المشاهد السينمائية والرسوم المتحركة

كما كان واضحًا في العرض الرسمي للريميك، لم يتم إعادة تسجيل أي حوارات أو مقاطع سينمائية لإعادة إنتاجها وتقديمها بشكل مختلف، ما يعني أنه لا ينبغي أن نتوقع العديد من التغييرات في القصة أو المهام الرئيسية التي ترتكز عليها أحداث القصة.

بالرغم من الريميك سيستخدم نفس المشاهد السينمائية من اللعبة الأصلية، إلا أن الرسوم المتحركة ونماذج الشخصيات تم تحسينها بشكل ملحوظ كما شاهدنا في العرض الرسمي، كيف حدث ذلك؟ إليك تصريحات المخرج Druckmann حول تلك الجزئية:

 لقد توصلنا إلى عملية يمكننا من خلالها أخذ الرسوم المتحركة الأصلية التي سجلناها للوجوه وإعادة توجيهها على هذه المنصات الجديدة التي تتمتع بقدر أكبر من الدقة.

إن الشيء العظيم في هذه الوجوه هو أنها أقرب إلى العروض الأصلية، حيث ذهب جميع رسامي الرسوم المتحركة ودرسوا مقاطع الفيديو تلك وجعلوها أقرب إلى ما فعله الممثلون في الحقيقة أثناء التسجيل، مقارنة بما استطعنا تقديمه سابقا.

فريق إخراج مختلف

Person, Human

تولى Bruce Straley مهمة إخراج لعبة The Last of Us الأصلية الصادرة في 2013، بينما شغل Neil Druckmann منصب المخرج أو المدير الإبداعي، ومن المثير للاهتمام أن كلاهما لم يشارك في تطوير The Last of Us Part 1.

نعلم أن Straley لم يعد مشاركًا في المشروع، في حين أن Druckmann، وهو الآن الرئيس المشارك للاستوديو، مشغول بمشروع آخر يفترض أن يكون عنوان جديد كليًا قيد التطوير منذ فترة، وبالتالي تم إسناد مهمة إخراج اللعبة لشخص آخر هو Matthew Gallant، أما منصب المدير الإبداعي فذهب إلى Shaun Escayg.

يعمل “ماثيو” في Naughty Dog منذ ما يقرب من عقد من الزمان، وكان له دورًا كبيرًا في تطوير النسخة الأصلية من The Last of Us و The Last of Us Part 2 و Uncharted 4، وفي الوقت نفسه، انضم “شون” إلى Naughty Dog منذ عام 2011، وعلى الرغم من أنه أمضى ثلاث سنوات في Crystal Dynamics بين عامي 2018 و 2021، إلا أنه شارك أيضًا في إخراج Uncharted: The Lost Legacy في Naughty Dog و Marvel’s Avengers في Crystal Dynamics.

كيف سيؤثر هذا الأمر على الريميك؟ وهل سيكون هناك اختلافات كبيرة في طريقة عرض الأحداث أو ترتيب المراحل أو حتى زوايا التصوير في بعض المشاهد؟ لا يوجد إجابة مؤكدة على هذا السؤال حاليًا.

تلك هي أبرز التغييرات التي سيقدمها ريميك The Last of Us Part 1 مقارنة باللعبة الصادرة في 2013، شاركونا أرائكم في قسم التعليقات أدناه، ولا تنسوا الاطلاع على مقالنا السابق “خمس نصائح بسيطة لكنها مفيدة لجميع لاعبي GTA Online“.

ias

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock