آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

أغرب ما قاله زوج شيماء جمال للمحكمة في أولى جلسات محاكمته


الإثنين، 11-07-2022
02:12 م

نقلت وسائل إعلام عن مصادر، تفاصيل أولى جلسات محاكمة المستشار
بمجلس الدولة، المتهم بقتل زوجته الإعلامية شيماء جمال بالاشتراك مع سائقه.
وقالت المصادر إن القاضي تعامل مع المحكمة بمنتهى الهدوء
قائلا: أنا مقتلتهاش ولم أدفنها .
ونفى القاضي علمه بأية تفاصيل تخص مقتل المجني عليها .
فيما طلب محامي الدفاع التأجيل، من أجل الاطلاع على القضية
ومنحه القاضي أجلا لمدة 15 يوما .
و كشف بيان النائب العام، عن التفاصيل الكاملة في واقعة مقتل
الإعلامية شيماء جمال على يد زوجها وصديقه.
وقال النائب العام في بيان، إن “المتهمُ الأول أضمر
التخلص من المجني عليها إزاءَ تهديدها له بإفشاء أسرارهما، ومساومته على الكتمان بطلبها
مبالغ مالية منه، فعرض على المتهم الثاني معاونته في قتلها، وقَبِل الأخير نظيرَ مبلغٍ
ماليٍّ وعده الأولُ به، فعقدا العزم وبيَّتا النية على إزهاق روحها”.
وأضاف أنهما “وضعا لذلك مخططًا اتفقا فيه على استئجار
مزرعة نائية لقتلها بها وإخفاء جثمانها بقبر يحفرانه فيها، واشتريا لذلك أدواتٍ لحفر
القبر، وأعدَّا مسدسًا وقطعة قماشية لإحكام قتلها وشل مقاومتها، وسلاسل وقيودًا حديدية
لنقل الجثمان إلى القبر بعد قتلها، ومادَّة حارقة لتشويه معالمها قبل دفنه”.
وأشار إلى أنه في اليوم الذي حدداه لتنفيذ مخططهما استدرجها
المتهم الأول إلى المزرعة بدعوى معاينتها لشرائها، بينما كان المتهم الثاني في انتظاره
بها كمخططهما، ولما ظفرا هنالك بها باغتها المتهم الأول بضربات على رأسها بمقبض المسدس،
فأفقدها اتزانها وأسقطها أرضا، وجثم مطبقًا عليها بيديه وبالقطعة القماشية حتى كتم
أنفاسها، بينما أمسك الثاني بها لشل مقاومتها، قاصدين إزهاق روحها حتى أيقنا وفاتها
مُحدثَيْنِ بها الإصابات الموصوفة في تقرير الصفة التشريحية، والتي أودت بحياتها، ثم
غلّا جثمانها بالقيود والسلاسل وسلكاه في القبر الذي أعداه، وسكبا عليه المادة الحارقة
لتشويه معالمه”.
وقالت النيابة، إن التحقيقات تضمنت الأدلة قِبَل المتهميْنِ
ووجود البصمتيْنِ الوراثيتيْنِ الخاصتيْنِ بالمتهميْنِ على القطعة القماشية التي عُثر
عليها بجثمان المجني عليها، والمستخدمة في الواقعة، فضلًا عن ثبوت تواجد الشرائح الهاتفية
المستخدمة بمعرفة المتهميْنِ والمجنيِّ عليها يوم ارتكاب الجريمة في النطاق الجغرافي
لبرج الاتصال الذي يقع بالقرب من المزرعة محل الحادث.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock