آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

تحويلات بنكية واستغلال أطفال.. لماذا عاقبت المحكمة حنين حسام بالحبس 3 سنوات؟


يعيد “اليوم السابع” نشر حيثيات محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في التجمع الخامس، برئاسة المستشار محمد أحمد الجندى، بمعاقبة فتاة التيك توك حنين حسام، بالسجن 3 سنوات، وغرامة 200 ألف جنيه، بتهمة الاتجار فى البشر، وذلك بالقضية المعروفة إعلاميا بـ”فتيات التيك توك”.


وقالت المحكمة إن الواقعة على النحو السالف البيان، قد استقام الدليل على صحتها وثبوتها فى حق المتهمة حنين حسام، وذلك ما شهد به كل من العميد أحمد طاهر نور الدين الضابط بالإدارة العامة لحماية الآداب، والعقيد تامر محمد سمير الشاهد وكيل إدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، والعقيد شريف محمد سعد الدين اليمنى رئيس قسم الاتجار بالبشر، بتحقيقات النيابة العامة، وما قررته المتهمة وكذا المتهم السابق محاكمته أحمد لايكى بتحقيقات النيابة العامة،  وما ثبت من تقرير إدارة البيان والتوجيه والتواصل الاجتماعى بمكتب النائب العام، ومطالعة النيابة العامة لموقع اليوتيوب والحساب الخاص بالمتهمة على تطبيق الانستجرام، ومطالعة النيابة العامة لبطاقة الذاكرة الومضية المقدمة من الشاهد الأول، ومطالعة النيابة لهواتف المتهمين السابق محاكمتهم مسئولى التطبيق بمصر، وتقرير البنك المركزى الخاص بالكشف على حساب المتهمة ومطالعة بطاقات الرقم القومى للمجنى عليهن الأطفال.


حيث شهد العميد أحمد طاهر نور الدين الضابط بالإدارة العامة لحماية الآداب، بتحقيقات النيابة أن تحرياته السرية دلته على قيام المتهمة باستغلال شهرتها على شبكة الانترنت ولما لها من تأثير على الفتيات خاصة صغار السن منهن فقامت ببث فيديو فى غضون شهر مارس 2020 لاستقطابهن بزعم عملهن كمذيعات عبر تطبيق لايكى، والذى تم رصده على موقع اليوتيوب وبعض صفحات شبكة التواصل الاجتماعي وذلك بمعاونة المتهمين السابق محاكمتهم، وقامت بتحميل المقطع على حسابها بتطبيق الانستجرام والذى تم تداولة فى العديد من المواقع تدعو فيه الفتيات البالغات والأطفال منهن إلى وكالة أسستها عبر ذلك التطبيق ليلتقوا فيها بالشباب عبر محادثات مرئية مباشرة، وإنشاء علاقات صداقة خلال فترة العزل المنزلى التى تمر بها البلاد يتضمن وبطريقة مستترة دعوة للتحريض على الفسق والدعارة مقابل حصولهن على أجر، يتجدد بمدى إتساع المتابعين لتلك المحادثات وتحصل من جراء ذلك نسبة عشرين بالمائة من إجمالي المبالغ المحولة لكل فتاة والتى تحصل بدورها على ثمانين بالمائة.


ونفاذاً لإذن النيابة العامة تم  ضبط المتهمة وبمواجهتها أقرت بالواقعة وبإنشائها حسابات مختلفة لموقع لايكى وتيك توك ونشر العديد من الفيديوهات التى تمثل اعتداء على القيم الأسرية، ومع زيادة نسب المشاهدة تتحصل على مبالغ طائلة مما دفعها لإنشاء شركة وهمية لاستقطاب الفتيات وتحقيق أرباح من وكلاء التطبيق تترجم لأموال، يتم تحويلها لحساب الكترونى ديسترين يوتيوب وتتقاسم الحصيلة مع الفتيات على نحو ما سلف،  كما أنشأت تطبيقاً خاصاً بها وبالمتهمين السابق محاكمتهم مستولى التطبيق متعلق بذات النشاط وعثر بحوزتها على هاتفين محمول وجهاز لاب توب تستخدمهم فى نشاطها المؤثم.


وشهد العقيد تامر محمد سمير الشاهد وكيل إدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر بتحقيقات النيابة العامة بمضمون ما شهد به سابقة.


وحيث شهد العقيد شريف محمد سعد الدين اليمنى الضابط بإدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر،  بتحقيقات النيابة العامة أن المتهمة سعياً منها لاستقطاب الفتيات تحت ستار عملهن كمذيعات بتطبيق لايكى وضعت رابطاً الكترونيا على مقطع الفيديو الذى نشرته على حسابها بتطبيق بالانستجرام على جروب أنشأته على هاتفها بمسمى”لايكى الهرم” لدعوة الفتيات لإنشاء علاقات صداقة خلال فترة العزل المنزلى استجاب لها العديد منهن.


وحيث إحدى الفتيات بتحقيقات النيابة العامة أنها ظهرت مع المتهمة فى فيديوهات مباشرة مرتين على تطبيق لايكى تضمن غناءً ورقصاً قامت بوضعهما على حسابها فى التطبيق وتقاضت مبلغ ألف جنيهاً مقابل ذلك.


صدر الحكم  برئاسة المستشار محمد أحمد الجندى وعضوية المستشارين أيمن عبدالخالق ومحمد أحمد صبرى وأمانة سر مجدى شكرى وهانى شحاتة.


وكانت محكمة الجنايات قد عاقبت حنين حسام غيابياً بالسجن المشدد 10 سنوات.


ونشر “اليوم السابع” منطوق الحكم على المتهمين، حيث قضت المحكمة برئاسة المستشار محمد أحمد الجندى، وعضوية المستشارين أيمن عبد الخالق، ومحمد أحمد صبرى، بمعاقبة المتهمة حنين حسام غيابياً بالسجن المشدد 10 سنوات، ومعاقبة المتهمين مودة الأدهم ومحمد عبد الحميد، ومحمد علاء، وأحمد صلاح، بالسجن المشدد 6 سنوات وغرامة 200 ألف جنيه لكل منهم، لاتهامهم جميعاً بالإتجار فى البشر.


وكانت النيابة العامة، قررت فى وقت سابق، إحالة حنين حسام ومودة الأدهم وآخرين، للمحاكمة الجنائية؛ لاتهامهم بالاتجار فى البشر.


وكان قاضى المعارضات بمحكمة العباسية، قرر فى 27 يناير الماضى، تأييد إخلاء سبيل حنين حسام بكفالة قدرها 5 آلاف جنيه فى اتهامها بالقضية وذلك بعدما رفض استئناف النيابة.


وتضمنت التحقيقات أن الفتيات تظهر عبر التطبيق فى بثٍ مرئى مباشر متاح لكل المشاركين بالتطبيق، وإنشاء علاقات صداقة وتجاذب أطراف الحديث مع المتابعين له، مُستغلة فترة حظر التنقل إبان الموجة الأولى لكورونا بالبلاد ومكوث المواطنين بمنازلهم؛ مقابل وعدهن بالحصول على أجورٍ تزيد بزيادة اتساع المتابعين لهما.


وحسب أمر الإحالة، اتهمت النيابة العامة حنين حسام بالاتجار في البشر بأن تعاملت في أشخاص طبيعيين منهم المجني عليهما الطفلتان “م. س” و”ح. و” واللتان لم تتجاوزا الـ18 من العمر، وأخريات بأن استخدمتهن بزعم توفير فرص عمل لهن تحت ستار عملهن كمذيعات من خلال أحد التطبيقات الإلكترونية للتواصل الاجتماعي “تطبيق لايكي” يحمل في طياته بطريقة مستترة دعوات للتحريض على الفسق والإغراء على الدعارة بأن دعتهن “على مجموعة تسمى لايكي الهرم” أنشأتها على هاتفها ليلتقوا فيه بالشباب عبر محادثات مرئية وإنشاء علاقات صداقة خلال فترة العزل المنزلي، الذي يجتاح العالم بسبب وباء كورونا بقصد الحصول على نفع مادي.


وأضافت التحقيقات أن المتهمة استغلت الطفلتين المذكورتين استغلالًا تجاريًا، بأن حرضت وسهلت لهن الانضمام لأحد التطبيقات الإلكترونية التي تجني من خلالها عائد نظير انضمام الأطفال وإنشاء مقاطع فيديو لهن.أمّا عن المتهمة مودة الأدهم، فاستخدمت الطفلة “ح. س” وشهرتها “ساندي، والطفل “ي. م” واللذان لم يتجاوزا الثامنة عشرة من العمر في تصوير مقاطع فيديو رفقتها ونشرها على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، مستغلة ضعفهما وعدم إدراكهما للحصول على ربح من ورائهما.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock