Huawei P40 proسيارات

سلاسل الإمداد تضرب قطاع تصنيع السيارات.. تيسلا تغلق مصنعها في الصين

تراجعت أعداد سيارات تيسلا الكهربائية التي تم تسليمها في الفصل الثاني من العام مقارنة بالفترة السابقة لأسباب أبرزها إغلاقا استمر لاسابيع لمصنعها في الصين، على ما أعلنت الشركة السبت.

سلمت الشركة المملوكة من إيلون ماسك 254,695 سيارة بين نيسان/أبريل وحزيران/يونيو، حسبما قالت في بيان. ويمثل الرقم زيادة بأكثر من 27 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها العام الماضي، لكن أقل بنسبة 18 بالمئة عن الفصل الممتد من كانون الثاني/يناير لغاية آذار/مارس 2022، وأول تراجع من نوعه في أكثر من سنتين.

ويعد ذلك خيبة للشركة التي تقول إنها تسجل نموا قويا وتروج لافتتاح مصنعين جديدين هذا العام في ألمانيا وتكساس. ويعد انخفاض عدد السيارات التي تم تسليمها أكبر من توقعات المحللين الذين كانوا قد تحدثوا عن تسليم 264,000 سيارة للمشترين، بحسب شركة فاكتسيت، المختصة بالبرمجيات والبيانات المالية. فيما اصفطف طابور من سيارات تيسلا الكهربائية تنتظر دورها في محطة الشحن الكهربائي بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وكانت تيسلا قد حذرت في نيسان/أبريل من أن أزمة سلاسل الإمداد التي تضرب قطاع تصنيع السيارات عموما، ستستمر في عرقلة عمليات الإنتاج لديها حتى نهاية العام. ومع ذلك فقد سلمت عدد قياسيا من السيارات في الربع الأول من 2022.

لكن في الربع الثاني تعرضت الشركة لنكسة مع إغلاق مصنعها في شنغهاي لأسابيع عدة بسبب تدابير الإغلاق الصارمة في الصين إثر ارتفاع عدد الإصابات بكوفيد.

قالت الشركة في إعلانها السبت إنها أنتجت 258,000 سيارة في الربع الثاني من العام “رغم استمرار التحديات المستمرة الناجمة عن سلاسل الإمداد وإغلاق المصنع بشكل خارج عن إرادتنا”. وقالت أيضا إن حزيران/يونيو كان الأعلى من حيث الانتاج في تاريخ تيسلا. من ناحية أخرى أعلنت جنرال موتورز وتويوتا تراجع المبيعات للفصل الثاني في الولايات المتحدة بنسبة 15 و23 بالمئة على التولي، مقارنة بالفترة نفسها من 2021.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock