آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

الكاظمي في طهران: اتفقنا على التهدئة في المنطقة

رئيسي حضه على «علاقات أوثق» بين إيران والعراق

أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أمس أنه اتفق مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي على «السعي من أجل تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط».

ووصل الكاظمي إلى طهران أمس على رأس وفد رفيع المستوى يضم مسؤولين سياسيين واقتصاديين لبحث القضايا الإقليمية والثنائية، وذلك بعد زيارة خاطفة إلى المملكة العربية السعودية.

وقال الكاظمي في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إنهما اتفقا «على التهدئة في المنطقة»، والعمل معاً لإحلال الاستقرار والهدوء فيها، حسبما أوردت وكالة «رويترز».

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن الكاظمي قوله إنه «جرى خلال اللقاء التأكيد على دعم الهدنة في اليمن، وتعزيز جهود إرساء السلام فيه، كذلك التأكيد على أن يكون الحل السلمي للأزمة نابعاً عن الإرادة الداخلية لليمنيين».

ونقل موقع «الرئاسة الإيرانية» عن الكاظمي قوله: «لقد اتفقنا على بذل جهود مشتركة لمواجهة التحديات في الأمن الغذائي جراء الحرب الأوكرانية». من جانبه، قال رئيسي إن «الحوار مع المسؤولين في المنطقة يمكن أن يحل المشكلات»، وأضاف: «شددنا على أن حضور أو تدخل الأجانب في المنطقة لا يحل مشكلة فحسب، بل يتسبب في خلق المشكلات، ولهذا شددنا على ضرورة تفاوض مسؤولي المنطقة لحل المشكلات والقضايا معاً».

وحض الرئيس الإيراني الكاظمي على علاقات أوثق بين طهران وبغداد، معتبراً أن هذه العلاقات «يمكن أن تلعب دوراً مؤثراً في المنطقة والقضايا الدولية».
… المزيد

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock