آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

خبير مصرفي يكشف لـ«الوطن» مخاطر سعر الفائدة المرتفع – اقتصاد

قال ماجد فهمي، الخبير المصرفي، رئيس بنك التنمية الصناعية سابقا، إن مخاطر سعر الفائدة المرتفع على الدولار الأمريكي، التي وصلت إلى أعلى مستوى لها منذ 3 عقود عند 0.75%، بعد الزيادة الأخيرة التي أعلن عنها الاحتياطي الفيدرالي منذ قليل، قد يتخطى خروج الأموال الساخنة من الأسواق الناشئة.

مخاطر سعر الفائدة على الاقتصادات الناشئة

وأضاف «فهمي» في تصريحات خاصة لـ«الوطن»، أن الاقتصادات الأقل نموا قد تضطر إلى تبني سياسات نقدية أكثر تشددا وسط ضغوط عالمية صنعتها ظروف التوترات الجيو سياسية، وارتفاع التضخم العالمي، بهدف تخفيف مخاطر التضخم ومواكبة التطورات العالمية.

وتابع الخبير المصرفي: «مخاطر سعر الفائدة عند زيادتها المستمرة، تتمثل في رفع تكلفة الاقتراض، وبالتالي تضرر الاستثمارات التي تحتاج إلى التمويل من البنوك والمؤسسات المالية، وكذلك تتأثر البورصة سلبا برفع الفائدة نتيجة انخفاض حجم السيولة، ناهيك عن زيادة الأعباء المالية على الموازنة العامة للدولة».

ماجد فهمي: إجراءات البنك المركزي الوقائية كافية حتى الآن

وأكد ماجد فهمي أن الإجراءات الوقائية التي اتخذها البنك المركزي المصري خلال الفترة الماضية، لمواجهة مخاطر سعر الفائدة، ضرورية وكافية حتى الآن، مشددا على أن رفع الفائدة بمعدل 3% كافٍ، وتوجيه البنوك الحكومية لإصدار أوعية ادخارية بعوائد تفضيلية 18% جمعت حصيلة بلغت 750 مليار جنيه من السوق المحلي، وبالتالي امتصاص قدر عالي من السيولة يساهم بشكل كبير في الحد من مخاطر التضخم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock