اخبار التقنيةتقنيةشاشة تقنية

اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم ( OGTT ) كيف تفهم النتيجة وكل المعلومات عنه

يعد اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم ( OGTT ) هو إحدى الطرق التي يستخدمها الأطباء للكشف عن مرض السكري من النوع الثاني ومقدمات السكري . فيتضمن هذا الاختبار شرب منتج يحتوي على الجلوكوز ثم سحب الدم للتحقق من كمية الجلوكوز التي توجد فيه . ففي هذة المقالة سنتعرف على معلومات عن اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم ( OGTT ) .

ما هو اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم ( OGTT ) ؟

إن هذا الاختبار هو أحد الاختبارات التي تساعد على تشخيص والتأكد من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني ومقاومة الأنسولين . حيث يبين هذا التحليل ما إذا كان بإمكان الشخص استقلاب السكريات والكربوهيدرات .

يمكن أن يشير اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم إلى ما إذا كان الفرد لديه إحدى الحالات الآتية :

  • ما قبل السكري .
  • سكري الحمل .
  • مقاومة الأنسولين .

كيف يعمل اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم ؟

إن الطبيب عادةً ما يقوم بإجراء اختبار تجمل الجلوكوز عن طريق الفم فقط لاختبار سكري الحمل . قد يستخدم أخصائي الرعاية الصحية هذا الاختبار لفحص مقدمات السكري ومرض السكري من النوع الثاني . مع ذلك ، فإن اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم أغلى من اختبارات السكري الأخرى وأكثر صعوبة في إجراؤه .

يتطلب هذا الاختبار من الشخص الصيام لمدة 8 ساعات على الأقل . عند الوصول إلى المختبر سيأخذ الطبيب أو فني المعمل عينة دم منك . بعد ذلك ، يأخذ عينة دم أخرى منك بعد ساعتين .

يمكن أن تشير نتائج اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم إلى إذا كان الشخص مصاباَ بمقدمات السكري أو مرض السكري

جدول توضيحي لنتائج الاختبار بعد ساعتين من شرب سائل يحتوي على 75 جرام من الجلوكوز :

النتيجةالتشخيص
139 مجم/ديسلتر أو أقلطبيعي
140-199 مجم / ديسلترمقدمات سكري
200 مجم/ديسيلتر أو أكثرمريض السكري

في حالات الحمل سيعطي الطبيب الحوامل مشروبات تحتوي على المزيد من الجلوكوز ويستخدمون قيماً مختلفة لتشخيص سكري الحمل .

كيف تستعد لاختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم ؟

  • قد يقدم الطبيب للشخص مشروب أو وصفة طبية من الجلوكوز قبل بدء الاختبار .
  • كما يقترح بعض الأطباء ،تناول ما لا يقل عن 150 جراماً من الكربوهيدرات لمدة 3 أيام قبل الاختبار مثل المعكرونة والأرز والبسكويت والخبز .
  • يجب على الشخص تجنب الأكل أو التدخين أو ممارسة التمارين الرياضية لمدة لا تقل عن 8 ساعات قبل الاختبار ، على سبيل المثال ، إذا كان ميعاد الاختبار في الثامنة صباحاً فلا يمكن للشخص تناول الطعام والشراب بعد منتصف ليل اليوم السابق .
  • يمكن للشخص شرب الماء غير المنكه قبل الاختبار .
  • يجب على الشخص عدم شرب مشروب الجلوكوز الخاص بهم دون موافقة الطبيب .
  • في يوم اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم يقوم الطبيب بإجراء اختبار الجلوكوز في الدم أثناء الصيام قم يجرون اختباراً آخر بعد أن يشرب الشخص مشروب الجلوكوز .
  • يجب على الشخص إبلاغ الطبيب بأي أدوية يتناولها فقد يوصي الطبيب بعد تناول بعض أنواع الأدوية قبل الخضوع لاختبار بفترة معينة .

اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم OGTT والحمل :

أثناء الحمل ، قد تتسبب هرمونات المشيمة المسؤولة عن نمو الجنين في أن تصبح الخلايا مقاومة للأنسولين .حيث عندما تكون المرأة حامل فإن الجسم يقوم بإنتاج المزيد من الأنسولين لكن إذا لم يحدث ذلك فقد تصاب المرأة بسكري الحمل .

فيطلب الطبيب من الحامل إجراء اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم لكي يتحقق إذا كانت تعاني من سكري الحمل أم لا . ويوصي الأطباء بخضوع الحامل إلى هذا الاختبار بين الأسبوع الرابع والعشرين والثامن والعشرين من الحمل .

يقوم الطبيب بسحب الدم كل ساعة لمدة 2-3 ساعات لاختبار سكري الحمل . بالإضافة إلى ذلك ، إذا أشارت قراءتان أو أكثر أن الفرد يعاني من ارتفاع مستويات السكر في الدم فقد يعني ذلك أنه مصاب بسكري الحمل .

لكن يوجد بعض الأفراد الذين لديهم فرص كبيرة للإصابة بسكري الحمل ، فقد يطلب الطبيب منهم الخضوع لهذا الاختبار مبكراً ، ويشمل هولاء الأفراد على الآتي :

  • الأشخاص المصابين بالسمنة .
  • الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم .
  • كانت تعاني في السابق من سكري الحمل .
  • لديها قريب مضاب بمرض السكري من النوع الثاني .
  • المصابين بمرض السكري .
  • الذين يعانون من متلازمة تكيس المبايض .

لذلك يقوم الطبيب بنصح المرأة الحامل باتباع نظام غذائي صحي أثماء الحمل وممارسة التكارين الرياضية الخفيفة بانتظام .

في حالات الإصابة بسكري الحمل ، فقد يضطر الطبيب بإجراء عملية ولادة مبكرة للجنين لكي يتجنب أي مضاعفات صحية قد تضر بالأم والجنين .

المخاطر عند إجراء اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم OGTT :

  • كدمة في مكان سحب العينة .
  • الشعور بالجوع .
  • التعرق .
  • الشعور بالتوتر والأرق .

الآثار الضارة للأشخاص الذين خضعوا لجراحة علاج السمنة وخضعوا لاختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم :

إيجابيات الخضوع إلى اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم :

  • فحص سكري الحمل أثناء الحمل .
  • الاختبار الأكثر دقة للحوامل .
  • يحدد مرضى السكري ويقلل من أمراض الجنين والأم .

سلبيات الخضوع إلى اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم :

  • الآثار الضارة المحتملة في الأشخاص الذين خضعوا لجراحة السمنة .
  • الصيام لمدة 8 ساعات على الأقل .
  • مدة الاختبار قد تصل إلى 3 ساعات .
  • عدمم ممارسة التمارين قبل الخضوع للاختبار .

متى يجب استشارة الطبيب ؟

يجب على الشخص استشارة الطبيب على الفور إذا كان لديه أعراض مرض السكري التالية ذلك لكي يتجنب أي مضاعفات صحية خطيرة :

  • كثرة التبول خاصة في الليل .
  • الشعور بالعطش الشديد أو الجوع .
  • فقدان الوزن الغير مبرر .
  • الرؤية الضبابية .
  • الشعور بالخدر أو الوخز في اليدين أو القدمين .
  • الشعور بالتعب .
  • جفاف الجلد .
  • بطئ التئام الجروح والتقرحات .
  • الإصابة بعدوى متكررة .

يجب على الأشخاص الذين يعانون من هذة الأعراض سرعة استشارة الطبيب لكي يصف لهم الاختبار المناسب لحالتهم حتى يتمكن من تشخيص حالتهم ووصف العلاج المناسب لهم . إذا كان الشخص يعاني من أي أعراض لمرض السكري بدون علاج يمكن أن يؤدي السكري إلى مضاعفات خطيرة مثل اعتلال الشبكية وتلف الأعصاب والنوبات القلبية والسرطان . يعد اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم من الاختبارات الهامة التي تساعد الطبيب في تشخيص مرض السكري .

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock