آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

روسيا تكثف قصف المدن… وحديث عن «قرب تفاهم»

موسكو تستخدم صواريخها الجديدة لليوم الثاني… وكييف تتهمها باستهداف مدرسة

أنقرة: سعيد عبد الرازق / واشنطن: معاذ العمري / كييف – موسكو: «الشرق الأوسط»

كثّفت القوات الروسية قصف المدن الأوكرانية أمس، وسط اتهامات وجّهتها لها كييف باستهداف مدرسة تؤوي مئات الأشخاص في مدينة ماريوبول المحاصرة، وذلك تزامناً مع إعلان تركيا عن قرب توصل الجانبين الروسي والأوكراني إلى تفاهم بشأن «قضايا مهمة» في المفاوضات.

وقال مجلس مدينة ماريوبول الواقعة جنوب البلاد، إن الجيش الروسي قصف مدرسة للفنون استخدمت ملجأ لنحو 400 شخص، مضيفاً أن هناك مدنيين عالقين تحت الأنقاض. وذكرت سلطات المدينة المحاصرة أيضاً، أن بعض سكان ماريوبول أُرغموا على الانتقال إلى روسيا وجردوا من جوازات سفرهم الأوكرانية.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، أنها استخدمت أمس (الأحد)، صواريخ جديدة أسرع من الصوت لتدمير مخازن وقود للجيش الأوكراني في جنوب البلاد، علماً بأنها كانت استخدمت هذه الصواريخ لأول مرة السبت. وذكرت الوزارة أن الضربة وقعت في منطقة ميكولاييف، لكنها لم تحدد تاريخها.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في خطاب أمس، إن حصار ماريوبول «سيسجل في التاريخ للمحاسبة على جرائم الحرب».

في غضون ذلك، أعلنت أنقرة أمس، أن موسكو وكييف حققتا تقدماً في المفاوضات الهادفة إلى وضع حد للحرب. وصرح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو من محافظة أنطاليا جنوب تركيا، أن الجانبين باتا قريبين من إبرام اتفاق، مشيراً إلى ضرورة تسوية بعض المسائل على مستوى رئيسي البلدين.

من جهتها، أكدت مصادر دبلوماسية لـ«الشرق الأوسط» رفض أنقرة مقترحاً أميركياً بشأن نقل منظومة الدفاع الجوي الصاروخي «إس 400»، التي حصلت عليها من روسيا، إلى أوكرانيا لدعمها في مواجهة الاجتياح الروسي، مقابل إعادتها إلى برنامج إنتاج وتطوير المقاتلات الأميركية «إف 35».

وفي واشنطن كشفت تقارير أن أعضاء في مجلس الشيوخ طلبوا من الرئيس جو بايدن حث حلف «الناتو» على تقديم دعم إضافي لأوكرانيا، وذلك عشية جولته المرتقبة إلى أوروبا لحضور اجتماع استثنائي للحلف.

… المزيد

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock