رياضة

ليفربول يتحدى تشيلسى فى نهائى كأس الرابطة الإنجليزية باستاد ويمبلي


يترقب عشاق الساحرة المستديرة اليوم، القمة المرتقبة التي ستجمع بين ليفربول المحترف في صفوفه المصري محمد صلاح أمام تشيلسي في تمام الساعة السادسة والنصف مساء، على ملعب ويمبلي فى نهائي بطولة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.


ويسعى ليفربول بقيادة مدربه الألماني كلوب إلى حصد اللقب التاسع للانفراد بصدارة أكثر الأندية الإنجليزية فوزاً باللقب، حيث إنه يتساوي مع مانشستر سيتي في الأكثر تتويجا.


 


وتوج الريدز بلقب كأس الرابطة في 8 مرات وكان آخرها في موسم 2011 – 2012، وحل وصيفاً في 4 مناسبات، وهو الأكثر تتويج بالبطولة مناصفة مع مانشستر سيتي، بينما حصد تشيلسي اللقب في 5 مرات، وكان آخرها في موسم 2014 – 2015، وتواجد كوصيف في 3 مناسبات.


 


ويعود البرتغالى دييجو جوتا للمشاركة مع ليفربول ضد تشيلسي بعد تماثله للشفاء، فيما يواصل البرازيلي فيرمينو غيابه عن الموقعة الحاسمة.


 


في المقابل، يحلم الألماني توماس توخيل مدرب تشيلسي في إضافة لقب جديد له مع البلوز بعدما توج بدوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي وأخيراً كأس العالم للأندية.


 


وتأهل تشيلسي إلى المباراة النهائية من بطولة كأس الرابطة بعد الفوز على توتنهام في نصف النهائي بنتيجة ثلاثة أهداف دون مقابل في مجموع المباراتين، بينما تأهل ليفربول بعد تحقيقه فوزاً كبيراً على نظيره أرسنال بنتيجة هدفين دون رد في إياب نصف النهائي بعد أن انتهى لقاء الذهاب بالتعادل السلبي.


 


ويعيش تشيلسي وليفربول حالة معنوية مرتفعة في ظل النتائج المميزة التي حققها الفريقان في الفترة الماضية، وهو ما يزيد من صعوبة قمة اليوم، حيث استطاع محمد صلاح ورفاقه فى تقليص الفارق مع مان سيتي متصدر الدوري الإنجليزي، بينما حقق البلوز فوزاً كاسحاً على ليدز يونايتد بنتيجة 6-0 في الجولة الماضية من البريميرليج.


 


كما نجح ليفربول في حسم قمة ذهاب دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا على حساب إنتر ميلان بهدفين دون رد في ملعب سان سير، أما تشيلسي فقد وضع قدماً في ربع النهائي عقب فوزه على ليل الفرنسي بثنائية نظيفة.


 


ويأمل محمد صلاح حصد اللقب لمواصلة تألقه مع ليفربول هذا الموسم سواء فى الدورى الإنجليزى أو بطولة دورى أبطال أوروبا، حيث وصل النجم المصري إلى الهدف رقم 152 بقميص الريدز فى كل المسابقات.


 


وشارك محمد صلاح فى 7 مباريات مع ليفربول في دوري أبطال أوروبا ، ويأتى فى المركز الثالث بقائمة الهدافين برصيد 8 أهداف خلفًا للإيفوارى سباستيان هيلير مهاجم أياكس الهولندى المتصدر بـ10 أهداف، ثم البولندى روبرت ليفاندوفيسكى لاعب بايرن ميونخ الوصيف برصيد 9 أهداف.


 


كما يتربع على عرش هدافي الدوري الإنجليزي الموسم الحالي  بلا منازع برصيد 19 هدفا بفارق 7 أهداف عن أقرب منافسيه دييجو جوتا زميله في ليفربول أيضا.


 


وانتهت آخر مواجهتين بين تشيلسي وليفربول بالتعادل 1-1 و2-2 في الدوري الإنجليزي للموسم الحالي.


 


من جانبه، علق الألماني توماس توخيل على مباراة ليفربول قائلا في المؤتمر الصحفي للمباراة:” أعتقد أنهم مرشحون بنسبة 51 أو 55٪ بسبب مستواهم الحالي”.


 


وأكد فى الوقت نفسه أن المباريات ضد مواطنه يورجن كلوب مدرب الريدز دائما ما تكون عصيبة، مضيفا ” هو تحد كبير، مناسبة كبيرة لكننى أشعر بتنافسية شديدة”.


 


وأضاف توخيل، “آخر ثلاث مباريات بيننا كانت تعادلات، سنجد فائزًا بطريقة ما الأحد، نشعر بالثقة لأن لدينا كل ما يتطلبه الأمر لذلك، الآن نحن بحاجة إلى إظهار ذلك”.


 


وعن لوكاكو مهاجم الفريق قال توخيل، “إنه لاعب مهم، إذا دفعت الكثير من المال للاعب واحد فهناك الكثير من التركيز عليه، إذا قمت بالنظر من زاوية صغيرة، فقد لعب الكثير من المباريات منذ البداية لنا، ربما نفس الشيء مع جورجينيو، فأصبح مرهق بدنيًا”.


 


ووجه توخيل رسالة إلى اللاعبين قائلا، “لا أعتقد أنك ستهتم بالمباراة النهائية في اليوم السابق أو في اليوم الذى يسبقه، أنت تهتم بالمباراة النهائية على أساس يومي، المبادئ، السلوك الصحيح. عندما يتزايد التوتر، نحاول تقديم معلومات أقل، إنه ليس وقت الأشياء المجنونة، المحادثات المجنونة”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock