آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

مراجعة أعمال نجيب محفوظ قبل صدورها في طبعات جديدة – أخبار مصر

قالت أم كلثوم ابنة الأديب الراحل  نجيب محفوظ أن اللجنة المسؤولة عن مراجعة أعمال الأديب الكبير، تواصل عملها في الفترة الحالية في دار ديوان التي تعاقدت معها مؤخرا استعدادا لإصدار الطبعات الجديدة من أعمال «أديب نوبل»، عقب انتهاء عقد أسرة نجيب محفوظ مع دار الشروق في مايو المقبل.

تدقيق ومقارنات لأعمال نجيب محفوظ

وقالت أم كلثوم في تصريحات خاصة إلى «الوطن»: «اللجنة تتواصل معي في الوقت الحالي، وأخبرتني أنه يجري حاليا التدقيق والمقارنة بين الطبعات أولى لأعمال والدي، مع الأعمال الصادرة مؤخرا والتي تضم بعض الأخطاء».

وأكدت ابنة الكاتب الكبير أن دار ديوان تحرص على الالتزام بالطباعة عن الطبعات الأولى الخالية من الأخطاء، مشيرة إلى أن الطبعات الحديثة نشرت بالأخطاء نفسها الموجودة في الطبعات الأخيرة من مكتبة مصر، والتي يقع أغلبها فى الفترة التالية لعام 1988، عام حصول والدي على جائزة نوبل.

وأضافت: «قمت بتسليم اللجنة بعض الأعمال الأصلية من الموجودة لدي لتسهيل عملهم خلال هذه المرحلة، لا يوجد لدينا جميع الطبعات الأولى الصادرة عن مكتبة مصر وكذلك الطبعات العربية للأعمال التي كتبها والدي».

تفاصيل حصول «ديوان» على حقوق نشر أعمال نجيب محفوظ 

وكانت دار ديوان قد حصلت في ديسمبر 2021 على حقوق طبع أعمال نجيب محفوظ ومدة العقد 15 عاما، لنشر الأعمال ورقيا وصوتيا، على أن يبدأ سريان التعاقد ابتداء من مايو 2022، بعد انتهاء العقد مع دار الشروق.

وأعلنت الدار أنها تعمل وفق خطة لنشر الأعمال وستبدأ في نشرها تباعا بداية من مايو المقبل، وستصدر بعد مراجعة دقيقة على كل طبعات الروايات السابقة للوصول على الصيغة النهائية الخالية من أي محذوفات لأسباب رقابية أو لأسباب أخرى أو أخطاء مطبعية، وسيتم طرحها في أفضل صورة للقارئ وبأسعار مناسبة.

لجنة مختصة لأعمال نجيب محفوظ

وشكلت دار ديوان عقب التعاقد لجنة مختصة بمراجعة أعمال نجيب محفوظ وتضم كلا من الدكتور حسين حمودة، والدكتور محمد بدوي، والكاتب الصحفي محمد شعير، والكاتب مصطفى بيومي، والشاعر والمترجم أحمد شافعي.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock