Huawei P40 proسيارات

السيارات الكهربائية تستحوذ على 1% من مبيعات السوق الياباني

اتخذ حجم مبيعات السيارات الكهربائية حيز مقبول بالنسبة لمبيعات تلك الفئة في السوق العالمي حيث حققت مبيعات السيارات الكهربائية نسبة مبيعات اجمالية 1% بعد الصين واجزاء من اوروبا على الرغم من توقف مبيعات السيارات بشكل عام في السوق الياباني ففي عام 2021، تضاعفت تسجيلات المركبات الكهربائية الجديدة المستوردة ثلاث مرات تقريباً لتصل إلى 8610 تسجيل.

ويهتم السوق الياباني باقتناء السيارات الاوروبية الراقية مثل مرسيدس بينز ويتسم المواطنون اليبانيون بالدخل المرتفع وتوقع الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا”، إيلون ماسك في عام 2010 أن تكون اليابان ثاني أكبر سوق لـ “تسلا” عالمياً بعد الولايات المتحدة.
إلا ان شركات صناعة السيارات اليابانية والحكومة  تفضل الترويج للسيارات الهجينة، وهي فئة كانت شركة “تويوتا موتور” رائدة بها مع “بريوس” منذ حوالي 25 عاماً، كنموذج أكثر سلامة من الناحية الاقتصادية.

اقرأ ايضاً |إيلون ماسك أجبر شريكه على الاستقالة لهذا السبب
وتهدف الحكومة اليابانية  إلى خفض الانبعاثات الكربونية إلى مستوى النصف تقريباً بحلول عام 2030 مقارنة بمستويات 2013، وتتطلع إلى حظر مبيعات السيارات التي تعمل بالغاز بحلول منتصف عام 2030.
وفي الوقت نفسه، تحرص اليابان على تصنيع سيارات كهربائية ميسورة التكلفة للمستهلكين، حيث تضاعف مبالغ الدعم التي تقدمها إلى حد أقصى يبلغ 800 ألف ين (7000 دولار) في نوفمبر الماضي.
وعلى الرغم من ذلك يقول محللون وفقاً لوكالة انباء بلومبرج إن سيارات “تسلا” تحظى بشعبية خاصة بين الشباب والأثرياء في اليابان، الذين يعيشون في المناطق الحضرية حيث تتوفر محطات الشحن للمركبات الكهربائية ويشاركون في تحقيق الحلم الذي راود ماسك تجاه السوق الياباني. وعلى الصعيد العالمي، قامت “تسلا” بتسليم أكثر من 936 ألف سيارة العام الماضي، بزيادة 87% عن العام السابق، على الرغم من أزمة الرقائق العالمية التي أجبرت صانعي السيارات على خفض الإنتاج.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock