العاب

أغنى الشخصيات في عالم ألعاب الفيديو – بينهم عصابة GTA 5

ألعاب الفيديو تعتبر وسيلة للكثير منا من أجل الهرب من الواقع والعيش بعوالم أخرى مفترضة، بالتالي تمكنا من إمضاء ساعات وساعات ونحن نتقمص دور أشهر الشخصيات ونعيش حياة البذخ والترف ببعض الأحيان، ولكن هل تساءلتم يوماً كم تبلغ ثروة شخصياتكم المفضلة فيما لو كانت شخصيات تعيش بعالمنا الواقعي اليوم؟

منذ مدة انتشرت إحصائيات خاصة بأكثر الشخصيات بعالم الألعاب ثروةً وغنى وذلك من خلال احتساب ثروتهم ودخلهم الأسري بجانب ممتلكاتهم من أسلحة وسيارات. وهذه الشخصيات من الأقل ثراءً للأغنى هي:

ولد آرثر عام  1863 وخسر كلا والديه في عمر مبكر فهو لم يرث أية أموال طائلة، لذا أسس عصابة Van der Linde وأصبح شخص خارج عن القانون وبنفس الوقت يقوم بتتبع الخارجين عن القانون للحصول على المال مقابل تسليمهم للشرطة، تقدر ثروة آرثر بنحو 216,592 باوند (يعادل تقريباً 302 ألف دولاراً أمريكياً) الباوند الواحد يساوي 1.39 دولار امريكي. آرثر قام بجمع هذه الثروة من خلال السرقة والسطو على البنوك بجانب تقدير ممتلكاته من أسلحة وأحصنة بالإضافة إلى الباونتي. البعض قد يرى بأن هذه الثروة ليست كبيرة لكن لا تنسى بأننا في عام 1899 وهذا المبلغ كان هائلاً بذلك الوقت باحتساب معدلات التضخم طبعاً.

جاسوس سابق وجندي بالقوات الخاصة ومرتزق، سوليد سنيك هو نسخة طبق الأصل عن الجندي الشهير Big Boss استطاع خلال مسيرته أن يقضي على العديد من آليات Metal Gear  النووية، يحقق سوليد سنيك دخلاً سنوياً من عمله العسكري 63,500 باوند بكل سنة.

لكن ما يجعله ثرياً هو الأملاك التي تعود له فهو مثلاً يقيم داخل منزل فخم في Twin Lakes ألاسكا، حيث تقدر قيمة ممتلكاته بنحو 191,000 باوند عدا أسلحته والمركبات التي يملكها. لتصل قيمة ثروته الإجمالية إلى 220,094 باوند أي ما يعادل 306 آلاف دولار.

أمضى نيثان دريك فترة كبيرة من حياته وهو يتعقب الآثار وكنوز التاريخية من ثم تزوج إلينا فيشر وأنجب ابنته Cassie وأسس لنفسه عمل خاص بشركة D&F Fortunes للإنقاذ البحري.

صحيح بأن دريك جمع العديد من الكنوز خلال مغامراته والتي تساوي ملايين الدولارات ولكن أياً منها لا يمكن أن نضيفه لثروته كونه لا يستطيع بيع تلك الكنوز كون عمله ليس قانوني. الثروة الإجمالية لنيثان دريك تقدر بنحو 261,966 باوند ما يعادل 365 ألف دولار. وهي قيمة منزله في New Orleans ومنزله الآخر الكائن على شواطئ المكسيك، بجانب سيارات الجيب المفضلة لديه وما يملكه من أسلحة، وكل عام تزداد ثروته تلك بمبلغ 43,390 باوند وهي ما يحققه من دخل من خلال شركته الخاصة سنوياً.

BELLA GOTH – THE SIMS

تعتبر بيلا من أشهر الشخصيات في ألعاب Sims فهي تزوجت من الثري Mortimer Goth وفي Sims 4 استقرت بالعيش في منزل فخم في Willow Creek مع زوجها ويقدر ثمنه بمبلغ 353 ألف باوند، وهي تمتلك عقداً ثميناً بمبلغ 80,000 باوند.

وتحقق بيلا دخلاً سنوياً من عملها كـ Intelligent Researcher يقدر بنحو 42,417 باوند، وثروتها الإجمالية تقدر بنحو 497,064 باوند أي ما يعادل أكثر من 690 ألف دولار.

 Trevor Phillips – Grand Theft Auto V

ولد تريفور وترعرع في كندا وعانى من طفولة قاسية للغاية فقد عاش بحوالي 14 منزلاً مختلفاً ودخل إلى مركزي تأهيل ودائماً ما كانت حياة الجريمة تصادفه بطريقه ويتعثر بها أينما ذهب، حصد تريفور الكثير من المال من خلال مشاركته بعمليات إجرامية مختلفة كالسطو والقتل وغيرها.

تقدر ثروته الإجمالية بأكثر من 30 مليون باوند (30,794,648 باوند تحديداً) أي ما يعادل ٤٢,٨٠٤ مليون دولار أمريكي، والتي جمعها من خلال عمليات السطو – هذه وحدها جلبت له أكثر من 29 مليون باوند – بجانب ما يملكه من سيارات ودراجات وطائرات هليكوبتر وأسلحة، هذا ما عدا ما يحققه من دخل سنوي يقدر بأكثر من 41 ألف باوند من شركته الخاصة ومصنع الأسلحة الخاص به.

Franklin Clifton – Grand Theft Auto V

فرانكلين لم يحظ بحياة سهلة أبداً، فقد هجره والده في صغره وطرد من مدرسته ودخل عالم الإجرام وأصبح يعمل كقاتل مأجور، وبعد مقابلة مايكل وتريفور وعمله معهم استطاع أن يجمع ثروة تقدر بنحو 35,875 مليون باوند أي أكثر من 49 مليون دولار، وهذا من خلال عمليات السطو والقتل المأجور ومنزله في Vinewood Hills الذي يقدر ثمنه بمليون دولار بجانب امتلاكه لسيارات فاخرة وأسلحة عديدة، ويحقق من عمله كقاتل مأجور أكثر من 30 ألف باوند كل عام.

Michael De Santa – Grand Theft Auto V

الضلع الثالث في مثلث الإجرام والبطولة في GTA 5 هو مايكل الذي دخل السجن بمرحلة مبكرة من شبابه من ثم شارك بعمليات سطو مسلحة حتى قام بفبركة موته ليتمكن من أن يعيش حياته دون مشاكل، لكن الأقدار ساقته للقاء تريفور وفرانكلين ليخوض معهم بعض الأعمال الإجرامية.

تقدر ثروته بقيمتها الإجمالية بنحو 43,5 مليون باوند أي ما يعادل 60.5 مليون دولار، جمعها من عمليات السطو بجانب ممتلكاته مثل منزله في Beverly Hills المقدر ثمنه بنحو 13 مليون باوند.

لارا لم تجمع ثروتها من العمليات الإجرامية كمعظم الشخصيات في قائمتنا أعلاه، فلارا ينطبق عليها المثل القائل ولدت وبفمها ملعقة من ذهب فهي سليلة عائلة كروفت العريقة في بريطانيا، وبعد وفاة والديها ورثت لارا عنهم أموالاً طائلة لاسيما قصر Croft Manor.

لارا لم تعتمد بمصادر رزقها على الكنوز التي تبحث عنها بالعكس هي تستخدم أموالها الخاصة بتمويل حملات البحث عن الآثار والكنوز، فمثلاً في لعبة توم ريدر التي صدرت عام 2013 من ضمنها تكاليف إبحار سفينة مع طاقمها الكامل نحو مثلث برمودا.

لو كانت لارا تعيش في عالمنا الواقعي كانت ثروتها ستقدر بنحو 706 مليون باوند أي أكثر من 982 مليون دولار، وهذه الثروة مكونة من الأموال والممتلكات التي ورثتها عن والديها بجانب التحف القديمة التي تملكها ومسدساتها وسياراتها الفخمة، وسنوياً يزداد دخلها بمبلغ 26,503 باوند من خلال عملها كعالمة آثار.

بختام هذا المقال هل تفاجأتم من حجم ثروة هذه الشخصيات؟ وإذا كنتم تملكون معلومات عن ثروة شخصيات أخرى من عالم ألعاب الفيديو يرجى مشاركتنا بها بقسم التعليقات أدناه.

ias

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock