آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

هل الحسد يمنع عطاء الله؟.. مبروك عطية يوضح


08:06 ص


الأربعاء 24 نوفمبر 2021

كتبت – آمال سامي:

“هل الحسد يمنع عطاء الله؟” هكذا سئل الدكتور مبروك عطية، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، من أحد متابعيه، ليجيب عبر فيديو نشره على قناته الرسمية على يوتيوب مؤكدًا أن الحسد لا يمنع عطاء الله ولا غير الحسد يمنع عطاءه، مستشهدًا بقوله تعالى: “مَّا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِن رَّحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا ۖ وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِن بَعْدِهِ ۚ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ”.

وأضاف عطية أن القرآن الكريم قد نص على الحسد تحديدً بأنه لا يمنع عطاء الله تعالى في سورة النساء في قوله: “أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَىٰ مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ ۖ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكًا عَظِيمًا” أي برغم الحسد آتيناهم ملكًا عظيمًا، وأكد عطية أن في ذلك دليلا صريحا على أن الحسد لا يمنع عطاء الله.

وأوضح عطية أن الحسد هو تمني زوال النعمة، وهو أمران إما تمني زوالها بانتقالها للحاسد وهذا لا يحدث، لأن الله أعلم حيث يجعل رسالته وحيث يجعل رزقه ولا يمكن لنعمة أن تنتقل منك إلى الحاسد، والامر الثاني هو تمني زوالها في أي اتجاه، فلا يحب أن يرى خيرًا يأتي للمحسود، “الحاسد لا يضر إلا بنفسه…فتوكلوا على الله ولا يشغلنكم أمر الحسد”.

موضوعات متعلقة:

“إن العين حق”.. أحاديث نبوية عالجت قضية الحسد
هل تكرار المصائب والمشكلات حسد أم غضب من الله؟.. مصطفى حسني يوضح
هل التثاؤب دليل على الحسد؟.. وأمين الفتوى ينصح بآيات العلاج

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock