العاب

ميك شوماخر: موسم 2022 سيكون مرهقاً للجميع


03:14 م


الجمعة 12 نوفمبر 2021

برلين – (د ب أ):

يرى ميك شوماخر سائق فريق هاس المنافس في سباقات سيارات فورمولا-1 أن الموسم المقبل سيكون مرهقا نظرا لإقامة عدد قياسي من السباقات في بطولة العالم يبلغ 23 سباقا، لكنه في الوقت نفسه لا يزال يأمل في عودة سباق الجائزة الكبرى الألماني إلى جدول المنافسات مستقبلا.

ويتأهب ميك شوماخر لسباق الجائزة الكبرى البرازيلي المقرر يوم الأحد المقبل على مضمار إنترلاجوس، المضمار الذي شهد آخر سباق لوالده الأسطورة مايكل شوماخر في عام 2012 .

وفي مقابلة لوكالة الأنباء الألمانية، قال ميك شوماخر إنه يأمل في استمرار الحماس الهائل طوال الوقت عندما يتنافس على الحلبات التي فرض فيها والده هيمنته خلال مسيرته الاحترافية.

لكن اللحظة العاطفية التي يفتقدها ميك شوماخر هي التنافس في بلاده، حيث فرض مايكل شوماخر تفوقه كثيرا على مضماري هوكنهايم ونوربرجرينج خلال مشواره الذي شهد تتويجه بطلا للعالم سبع مرات.

ولاعتبارات مالية إلى جانب حقيقة ابتعاد ميك ومواطنه سيبستيان فيتيل، بطل العالم أربع مرات، عن إطار المنافسة على الألقاب في الوقت الحالي، أُسقط السباق الألماني من جدول المنافسات، وذلك رغم التوسع وزيادة عدد السباقات في بطولة العالم.

وفي العام المقبل، في حالة عدم ظهور عقبات جديدة متعلقة بجائحة فيروس كورونا المستجد، من المقرر أن تشهد بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 إقامة 23 سباقا وهو رقم قياسي، حيث سيقام سباق جديد في ميامي في أيار/مايو.

وقال ميك شوماخر /22 عاما/ :”يرجح أننا لن نأتي إلى ألمانيا في العام المقبل. بالطبع كنت أفضل خوض سباق في ألمانيا.”

وأضاف :”لكن ميامي مكان لم أذهب إليه بعد. لذلك سيكون أمرا رائعا أيضا أن أذهب إلى هناك كسائق فورمولا-1. ومع ذلك، كان سيبدو أمرا مثاليا إذا نجحنا في التنافس بسباق في ألمانيا.”

ولدى سؤاله عما إذا كان إقامة 23 سباقا في الموسم المقبل بين مارس ونوفمبر أمرا مرهقا، قال :”نعم، سيكون كذلك. لكن هذا هو الاتجاه. لدينا عدد كبير للغاية من السباقات. وهذا صعب على الجميع.”

ولم يحصد ميك شوماخر أي نقطة خلال موسمه الأول في فورمولا-1 كما يحتل فريق هاس المركز الأخير في الترتيب العام لفئة الصانعين، ويعتقد السائق الألماني الشاب أن موسم 2022 المزدحم بالمنافسات ربما يشكل أفضلية بالنسبة له لأن سائقين آخرين سيكونوا بحاجة إلى مزيد من الوقت للاعتياد على سياراتهم في السباقات.

وأشار ميك شوماخر، المتوج بطلا لفورمولا-2 في 2020 ، إلى أن المشاركة في فورمولا-1 مربحة وبراقة للغاية لكنها قد تكون مرهقة.

وينتمي ميك شوماخر إلى عائلة شهيرة في عالم فورمولا-1، ولا تزال المخاوف قائمة من ضغوط الصحافة في الوقت الذي لا يزال فيه مايكل شوماخر غائبا عن الظهور منذ تعرضه لإصابات بالغة الخطورة في الرأس خلال ممارسة التزلج في عام 2013 .

ويقول ميك شوماخر إن كلبه “آنجي” يساعده على الاسترخاء.

وأوضح :”يجب دائما أن تجد التوازن. الخروج في الطبيعة مع كلب يشكل طريقة رائعة للقيام بذلك. هو أمر مثير أيضا أن تتعامل مع كائن حي، لأنه في فورمولا-1 تكون مشغولا بالتعامل مع ألات ووسائل تكنولوجية.”

وأشار ميك شوماخر أيضا إلى أن العام مر بشكل سريع حيث لم يعد يتبقى سوى ثلاثة سباقات بعد السباق البرازيلي، وأضاف مبتسما :”حقيقة مرور العام بهذه السرعة، أدهشتني. نحن تقريبا في النهاية، لكن أشعر وكأن الأمر بدأ للتو.”

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock