آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

مسؤول أممي: حكّام لبنان «خذلوا شعبهم»

أزمة العلاقات اللبنانية ـ الخليجية تراوح مكانها

وجه مسؤول أممي رفيع انتقادات حادة للسلطات اللبنانية، واتهم المسؤولين اللبنانيين بأنهم «يخذلون شعبهم وليس لديهم أي شعور بالمسؤولية»

والتقى مقرر الأمم المتحدة الخاص أوليفييه دي شوتر، مسؤولين لبنانيين، وتفقد عدداً من المناطق، وقال في بيان في نهاية زيارته، إن الدولة في لبنان أصبحت «على شفير الانهيار»، وتساءل: على ماذا أنفق القادة اللبنانيون موارد بلدهم؟

ولفت البيان إلى أن ما قامت به السلطات اللبنانية من تدمير للعملة الوطنية، وإدخال البلد في مأزق سياسي، وتعميق أوجه عدم المساواة التي طال أمدها، قد أغرق لبنان في فقر مدقع. وقال «لبنان ليس دولة منهارة بعد، لكنه على شفير الانهيار، وحكومته تخذل شعبها بعدما كان ذات يوم منارة تسترشد بها المنطقة: مستويات عالية في التنمية البشرية وقدرات كبيرة».

ونقلت وكالة «رويترز» عن دي شوتر قوله إن مسؤولي الحكومة اللبنانية ليس لديهم أي شعور بضرورة التحرك العاجل أو العزم اللازم لتحمل مسؤولياتهم إزاء أزمة اقتصادية أدت إلى «إفقار وحشي» للمواطنين.

من جهة أخرى، لا تزال الأزمة في العلاقات اللبنانية مع دول الخليج التي نتجت عن تصريحات مسيئة لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، تراوح مكانها، ويستمر تعليق جلسات الحكومة منذ أكثر من شهر على خلفية التحقيق في انفجار مرفأ بيروت. وكانت لافتة أمس زيارة قرداحي لرئيس مجلس النواب نبيه بري، التي نفى بعدها أن يكون بحث مع بري في موضوع استقالته. وقال: «إذا قدمت الضمانات التي قلتها للبطريرك الماروني أنا حاضر، لست متمسكاً بمنصب وزاري، وفي موقعي لست في وارد أن أتحدى أحداً».
… المزيد

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock