آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

لاجئات سوريات في الزعتري يساهمن في إنتاج الكمامات

ت + ت – الحجم الطبيعي

«الحاجة والظروف الطارئة تفرض نفسها»، بهذه الكلمات وصفت الشابة السورية خالدة ستة تجربتها مع برنامج التدريب المهني، وبالذات مع نشاط الخياطة الذي تم توجيهه من منظمة بلومنت في مخيم الزعتري لإنتاج الكمامات، فالسيدات في المخيم يعملن على إنتاج الكمّامات بحب وحرص على صحة أسرهن. تجلس الواحدة منهن خلف ماكينة الخياطة لإنتاج كمّامات للوقاية من فيروس كورونا.

تقول خالدة: «ننتج في اليوم 900 كمامة ونبذل قصارى جهدنا، كي توزّع هذه الكمّامات مجاناً على الأسر، فالكمّامات التي وزّعت علينا في البداية من نوعية الاستخدام لمرة واحدة، في حين أن ما ننتجه من قابل للاستخدام والغسل أكثر من مرة، وفي الحقيقة فإن أوضاع الأسر الاقتصادية صعبة ومن المهم وجود كمامات مجانية لنا».

تضيف: «نساهم في مخيّمات اللجوء إلى بذل الجهود والتعاون في وجه الجائحة، وهنالك يقين سائد بأننا الآن في أمس الحاجة إلى العمل الجماعي والتعاضد للتخفيف من آثار الجائحة والمساندة في جهود التطويق، والسيدات يحصلن على أجر رمزي ويتعلمن مهارات الخياطة من خلال متخصصات».

عبئ شراء

مدير مخيم الزعتري في منظمة بلومنت، سراج الحمود قال: «هذا النشاط تم توجيهه بسبب جائحة كورونا، فهو يأتي تحت برنامج الدمج المجتمعي والمشاركة المجتمعية، الذي ينطلق من خلاله برنامج التدريب المهني، حيث يتم تدريب اللاجئين على مهنة الخياطة وغيرها من المهن، بسبب الجائحة لمسنا أهمية أن يكون هنالك إنتاج للكمامات تلبي حاجة المخيم، النشاط له ما يقارب الشهر، وباليوم يتم إنتاج 900 كمامة، وهنالك هدف بأن نصل إلى 20 ألف كمامة لنتجه بعدها في شهر سبتمبر ونوزع إنتاجنا مجاناً على اللاجئين».

وأضاف: «الكمامة التي ننتجها مطابقة لمواصفات وزارة الصحة الأردنية، وأيضاً معتمدة من الجمعية العلمية الملكية، ومن ميزاتها أنها صالحة للاستخدام أكثر من 30 مرة، وهذا سيخفّف من عبء شراء الكمّامات على اللاجئين، لاسيما وأن الأوضاع الاقتصادية لهم ليست سهلة، وأيضاً تساهم في حماية الأسر من الفيروس، إضافة إلى أن تدريب السيدات اللواتي يبلغ عددهن 84 سيدة سيساعد في وجود سيدات متمكنات في إنتاج الكمّامات في حال زاد الطلب عليها».

ويختم الحمود قائلاً: «من الضروري العمل يداً بيد في ظل الجائحة، هذا النشاط تنفذه منظمة بلومنت بتمويل من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وفي المراحل القادمة نسعى جاهدين لتوزيع الكمامات مجاناً لجميع المخيم الذي يقطنه 79 ألف لاجئ، وأن يتم تغطية احتياجاتهم».

طباعة
Email




اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock