العاب

هل تنقرض أوتوبيسات النقل العام والتوك توك في ميتا فيرس زوكرب


04:31 م


الخميس 11 نوفمبر 2021

كتب – محمد الروبي:

سادت التكهنات والشائعات خلال الأيام الماضية حول شكل الحياة الإفتراضية التي أعلن عنها مارك زوكربيرج مؤسس فيسبوك، والتي أطلق عليها إسم ميتا فيرس Metaverse.

اجتهد الخبراء في تخيل أشكال وأنماط الحياة في الميتا فيرس كافة ولكنهم لم يتطرقوا إلى صور وسائل النقل العام أو الخاص وكيف يؤثر عليها نمط الحياة الجديد الذي قد يغير الروتين اليومي لشريحة كبيرة من البشر على وجه الأرض.

التغيرات الجذرية في الحياة الواقعية والتي قد تستبدل بحياة في ميتا فيرس يطرح تساؤلا.. هل تنقرض أوتوبيسات هيئة النقل العام والتوك توك والتمنايه؟؟؟

ميتا فيرس مارك سوف بالتأكيد تؤثر على حركة تنقل البشر، ووفقًا لتصريحات زوكربيرج سوف يعتمد البشر على الميتا فيرس بشكل كبير في عقد الاجتماعات والمؤتمرات الهامة، والانتقال بين البلدان والمدن المختلفة، ما يقلل اعتماد سكان الأرض على أغلب وسائل النقل.

تقليل حركة الأفراد قد يؤدي إلى جوانب إيجابية أبرزها تيسير حركة المرور مع زيادة عدد نسمات العالم، بالإضافة إلى تقليل الانبعاثات الناتجة عن ذلك الانخفاض، ولكن هنالك تأثير سلبي أيضًا في انخفاض مبيعات السيارات بنسبة كبيرة، وانخفاض مبيعات قطع الغيار نتيجة لقلة استخدامها.

انشغال البشر داخل الميتا فيرس سوف يجعلهم منشغلين عن قيادة سياراتهم الخاصة، ما يزيد الاعتماد على وسائل المواصلات العامة، ويضغط على شركات السيارات لتسريع وتيرة العمل على تقنيات السيارات ذاتية القيادة وتطويرها لتلبية رغبات العملاء.

كما من الممكن أن تقوم بعض شركات السيارات بصنع طرازات قابلة للإتصال بالميتا فيرس بشكل مباشر، تقنية مثل الإتصال عبر الأندرويد أو آبل كار بلاي، ولكن هذه المرة السيارة سوف تكون قادرة على تحويل زجاجها إلى نظارة VR كبيرة جدًا، تعرض كافة تفاصيل رحلة مالكها في الميتا فيرس خلال انتقاله من نقطة إلى أخرى.

معارض السيارات قد تختفي أيضًا إذا اعتمدت الشركات على بناء معارض لها في الميتا فيرس، وتقديم كافة المعلومات التي قد يحتاجها المستهلك في المعرض، وربما تنجح الميتا فيرس في توفير تقنية تسمح للعملاء بتجربة السيارة أيضًا، وهو ما يعتبر إنجازا غير مسبوق قد يغير أساليب تسويق ومبيعات السيارات، بجانب قدرة شركات السيارات على تأجير مساحات إعلانية في أهم أجزاء الميتا فيرس.

انتشار تقنيات القيادة الذاتية وتقنيات تواصل السيارات مع بعضها البعض ومع الشبكة من الممكن أن ييسر انتشار السيارات الطائرة، كما نشاهد في أفلام المستقبل سيارات طائرة في حارات محددة بتقنيات ذاتية القيادة منظمة.

نستنتج مما سبق أن البشر قد يعتمدون بشكل أكبر على وسائل المواصلات العامة، والسيارات ذاتية القيادة، كما يمكن أن يختاروا سيارتهم الجديدة من خلال الميتا فيرس بعد تخصيص اكسسوارتها وفقًا لتفضيلات كلًا منهم.

التصورات السابقة لشكل وسائل النقل والمواصلات في عالم يسوده الميتا فيرس قد يبدو دربا من الخيال والجنون، ولكن منذ عقود معدودة لم تكن البشرية تتخيل أن فيسبوك وباقي منصات التواصل الإجتماعي سوف تؤثر سواء بالسلب أو بالإيجاب على البشر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock