آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

كندية دبي تبحث تحديات وفرص مستقبل تقنيات الاتصالات

ت + ت – الحجم الطبيعي

جمعت كلية الهندسة والعلوم التطبيقية والتكنولوجيا في الجامعة الكندية دبي (CUD) المتحدثين والمندوبين من جميع أنحاء العالم لمناقشة التحديات والفرص الناشئة في مجالات الاتصالات السلكية واللاسلكية وتقنية الشبكات. 

واستقبلت الندوة الدولية التي استمرت ثلاثة أيام حول الشبكات والحواسيب والاتصالات (ISNCC) علماء وممارسين مشهورين عالميًا في هذا المجال، بمن في ذلك ممثلون من وكالة ناسا ودو ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT).

تم افتتاح الحدث بعرض تقديمي من الدكتور محمد عبيد، أحد كبار المهندسين في مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة ناسا. بعد أن عمل كنائب كبير المهندسين الميكانيكيين في مهمة استكشاف كوكب المريخ، تحدث الدكتور عبيد عن التحديات التقنية المعقدة التي تغلب عليها الفريق لتهبط بنجاح المركبة الجوالة الأكثر تقدمًا التي أرسلتها ناسا إلى كوكب المريخ.

وبدأت الجلسة بعد ظهر اليوم الأول بكلمة رئيسية من الدكتورة موريال ميدار من قسم الهندسة الكهربائية وعلوم الكمبيوتر في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، والذي ناقش الاتجاهات الجديدة لرموز تصحيح الأخطاء في تقنية الجيل الخامس 5G. كما تحدث الدكتور محمود شريف، المدير الاستراتيجي ورئيس قسم تكنولوجيا المعلومات في du، شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، عن كيف يمكن لمشغلي الاتصالات الاستثمار في البنية التحتية بشكل فعال من خلال استخدام تقنيات الجيل القادم.

كما استمع المندوبون إلى ثلاثة متحدثين رئيسيين آخرين خلال الندوة. الدكتورة ماريا غوتا من وكالة الفضاء الأوروبية عن مساهمة ومساعدة الجيلين الخامس والسادس 5G/6G على توفير الاتصال في كل مكان.

وتحدث الدكتور محمد سليم علويني من جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا عن سد الفجوة الرقمية في المناطق النائية والريفية، بينما تحدث د. ألبرت زومايا من جامعة سيدني عن مستقبل الحوسبة وأحدث تقنيات وتطبيقات إنترنت الأشياء وتكاملها مع الحوسبة السحابية.

يصادف هذا العام الإصدار الثامن من ISNCC، الذي تم استضافته من قبل الجامعة الكندية دبي في الحرم الجامعي الجديد في السيتي ووك وقد تم بث التقديم الفوري للأبحاث في آن واحد لكافة المشاركين في جميع أنحاء العالم. إلى جانب الكلمات الرئيسية الست، تضمنت الندوة 28 جلسة عمل متوازية عبر 12 مسارًا مختلفًا، والتي تضمنت الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، وتقنيات البلوك تشين والتمويل النقدي، وعلوم البيانات وهندسة أنظمة البيانات الضخمة. واختتم الحدث بزيارة إكسبو 2020 دبي.

وقد صرح الدكتور عادل بن منور الرئيس العام للمؤتمر وأستاذ هندسة الكمبيوتر في الجامعة الكندية دبي: تشرفنا باستقبال هؤلاء المتحدثين البارزين واستقطاب برنامج قوي ومتنوع للغاية من المساهمات الأكاديمية المتميزة، والذي نتج عنه 167 ورقة بحثية مقبولة للنشر. قدم المؤتمر منصة قيمة لتبادل الأفكار عبر العديد من التخصصات والتواصل لربط أجزاء مختلفة من العالم. نشكر كل من شارك ودعم تنظيم هذا الحدث ونتطلع إلى البناء على هذه التعاونات التي تم تشكيلها مؤخراً.

وأضاف الدكتور شريف موسى، عميد كلية الهندسة والعلوم التطبيقية والتكنولوجيا في الجامعة الكندية دبي (CUD) «تعتبر دبي مركزًا للتميز والابتكار والتكنولوجيا المتطورة، ولديها ما يلزم لتكون جسرًا للمعرفة والتعاون بين المبتكرين والباحثين في جميع أنحاء العالم. نحن متحمسون بشكل خاص لإتاحة الفرصة للباحثين وقادة الصناعة وطلاب الجامعات للمشاركة في مثل هذه المحادثات من خلال حلقات النقاش وعروض التكنولوجيا والعروض التقديمية لنتائج الأبحاث الجديدة».

تمت رعاية هذا الحدث من قبل رائد صناعة تكنولوجيا المعلومات، Siemon، وحصل على رعاية فنية من معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE) وجمعية اتصالات IEEE. وسيتم تقديم جميع الأوراق المقبولة للنشر في IEEE Xplore.

طباعة
Email




اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock