آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

جريمة تقشعر لها الأبدان.. الحكم بإعدام 5 من عائلة واحدة في مصر

قررت محكمة مصرية، إحالة أوراق 5 ‏متهمين محكومين بالإعدام، بينهم سيدة، إلى مفتي الديار المصرية، لاستطلاع الرأي الشرعي في إعدامهم، لاتهامهم ‏باختطاف واغتصاب وقتل طفلة.

وتعود تفاصيل الحادث المأساوي، إلى 30 ديسمبر 2018 عندما تلقي مدير أمن الدقهلية إخطارًا من شخص يفيد باختفاء ابنته فاطمة 10 سنوات، تلميذة بالصف الرابع الابتدائي أثناء عودتها من ‏درس خصوصي، واتهم والد الطفلة ابن عمه “زوج شقيقته السابق” أنه وراء اختطاف ابنته بسبب ‏الخلاف بينه وبين طليقته على قطعة أرض مساحتها 8 قراريط كان قد نقل ‏ملكيتها إليها ورفضت التنازل عنها له بعد الطلاق، وتم ضبطه وقتها ونفي قيامه باختطاف ‏الطفلة.‏

العثور على جثة الطفلة

وفى يوم 14 يناير 2019 عثر مزارع أثناء توجهه لأرضه على جثة طفلة ‏وحولها عدد من الكلاب الضالة، وتبين بعد ذلك أنها للطفلة المختفية وعثر عليها مقيدة اليدين ‏وملقاة على وجهها، وتم استئصال أعضائها التناسلية بآلة حادة‎.

وأكد التقرير المبدئي لتشريح الجثة أن الوفاة حدثت قبل العثور عليها بيومين فقط وأن سبب الوفاة ‏الخنق وأن الطفلة تعرضت للاغتصاب أكثر من مرة وهناك استئصال لأعضائها التناسلية لإخفاء ‏جريمة الاغتصاب والتخلص من السائل المنوي، وتمكن الطب الشرعي من العثور على بقايا ‏للسائل في رحم الطفلة‎.‎

الكشف عن ملابسات الجريمة

وتوصلت تحريات إدارة البحث الجنائي أن وراء ارتكاب الواقعة كلًا من “عبدالله أبو العلا”، 34 سنة عامل زراعي، وأشقاؤه جودة، 38 سنة عامل زراعي، وعلي 40 سنة، وشهرته عزوز، وأحمد السيد علي العشري، 20 سنة زوج ابنة شقيقة المتهم الأول، وربة منزل، 19 سنة زوجة المتهم الأول.

وكشفت التحريات أن المتهم الأول كان متزوجًا من بنت عمه “شقيقة والد الطفلة الضحية” وطلقها منذ فترة وتزوج من المتهمة الأخيرة إلا أنه حاول في الفترة الأخيرة إجبار زوجته الأولى على التنازل عن قطعة أرض مساحتها 8 قراريط، كان قد نقل ملكيتها إليها قبل الطلاق إلا أن نجل عمه “والد الطفلة” منعه من ذلك فقاموا بالاتفاق فيما بينهم على اختطاف طفلته للانتقام منه وتهديده بالضغط عليه لإجبار شقيقته بالتنازل عن الأرض.

وأضافت التحقيقات أن المتهم الأول استعان بالمتهمة الرابعة لإخفاء الطفلة لديها لحين مساومة والدها إلا أنه بعد القبض على زوجها وإخلاء سبيله وجدوا صعوبة للتفاوض مع الأب بعد إبلاغه للشرطة باختفاء نجلته فقرروا التخلص منها وقام المتهم الرابع باغتصاب الطفلة ثم خنقوها وعندما خافوا من اكتشاف أمرهم قاموا باستئصال منطقة عضوها التناسلي لإخفاء جريمة الاغتصاب حتى لا تصل الشرطة إليهم.

وتسببت الجريمة النكراء في حالة من الغضب بين أهالي المحافظة وجميع محافظات مصر مطالبين بتنفيذ أشد العقوبة بحق الجناة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock