آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

تشييع جنازة «خضرة» عجوز الفيوم.. دخلت تشرب شاي عند جارتها خرجت جثة – المحافظات

شيّع أهالي مركز طامية بمحافظة الفيوم، جنازة «خضرة محمود أحمد الصواف»، بحضور المئات من أهالي القرية، وسط حالة من غضب والحزن بعد مقتلها غدراً بدم بارد على يد جارتها وأبنائها، ليسرقوا قرطها الذهبي وأموالها، وذلك عقب انتهاء الطب الشرعي من تشريحها، وتصريح النيابة العامة بتسليم الجثة لذويها لدفنها، فيما نشبت مشاجرة بين أسرة المجني عليها «عائلة الصواف»، وأسرة الجناة «عائلة عصران»، عقب الانتهاء من تشييع جنازتها رغبة في الأخذ بثأر المجني عليها.

دفن جثة المجني عليها بعد تشريح جثتها

وتسلّمت أسرة المجني عليها صاحبة الـ 85 سنة، جثتها لدفنها في مقابر مركز طامية بمحافظة الفيوم، بعد الانتهاء من تشريحها، وجرى تشييع جثتها فجر اليوم الخميس بحضور المئات من أهالي القرية، وسط بكاء وانهيار أبنائها، وأهالي القرية الذين كانوا يحبونها كثيراً بسبب حسن أخلاقها وطيبتها ومساعدتها للجميع.

مشاجرة بين أسرتي الجناة والمجني عليها

وعقب انهيار أبناء الحاجة خضرة خلال تشييع جنازة جثة والدتهم، توجهوا إلى منزل عائلة الجناة لرغبتهم في الأخذ بثأر والدتهم، ونشبت مشاجرة بينهم وبين أسرة الجناة بالأسلحة النارية، وأشعلوا النيران في منازل بعضهم البعض، وعلى الفور انتقلت قوات الأمن إلى القرية، وجرى السيطرة على طرفي المشاجرة، وفرضت كردونا أمنيا في القرية لمنع تجدد الاشتباكات.

الحاجة خضرة دخلت تشرب شاي طلعت جثة

وكانت «خضرة»، قد فقدت حياتها غدراً على يد جارتها، حيث استدرجتها لتناول كوباً من الشاي في منزلها، ووضعت لها مادة مخدرة وسرقت قرطها الذهبي وأموالها، ثم قتلتها بمساعدة أبنائها الثلاثة، ثم وضعت جثتها في جوال، واستأجروا توك توك وتخلصوا من جثتها بإلقائها في مقلب قمامة بقطعة أرض مهجورة بمركز طامية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock