آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

الدهن في العتاقي.. ستيني من البحيرة يبدع في «استريت ورك أوت» (فيديو) – المحافظات

على بعد أمتار قليلة من مركز إيتاي البارود، بمحافظة البحيرة، تتردد على مسامعك حديث أهالي قرية «رمسيس» عن رجل ستيني، فيدفعك شغفك لاكتشاف سر حديث الأهالي عنه، وبمواصلة سيرك تجد رجلا يبدو وكأنه في العقد الثاني من عمره، يتشبث بأحد الأعمدة الحديدية ليؤدي عددا من الحركات الرياضة التي تصيبك بالدهشة من أمره، متسائلا كيف لذلك الستيني القيام بمثل هذه الأمور، هكذا هو حال «عبدالرحمن تراز»، ابن محافظة البحيرة.

ممارسة الرياضة منذ صغره

في البداية يقول عبدالرحمن تراز، إنه عشق المجال الرياضي منذ صغره، حيث بدأ بممارسة لعبة الكاراتيه، إلا أنه عندما أصبح شابا دفعته ظروفه إلى تركها كونها تتطلب الكثير من الأموال.

مساندة والدته

وتابع «تراز»، أنه كان يساعد والدته في تربية أشقائه بعد وفاة والده، كما أن زواجه ومسئولية أطفاله جعلته يتخلي عن شغفه في مجال الرياضة، مضيفا أنه قرر العودة إليه منذ قرابة 5 أشهر.

تحدي الصعاب

وأشار الرياضي الستيني أنه يهوى تحدي الصعاب، لذا قرر ممارسة لعبة «استريت ورك أوت»، أو «لعبة الشارع»، مضيفا أن سبب اختيار تلك اللعبة أنها حرة لا تقيد طبقا للأندية، كما أنها متاحة لشتى الأعمار.

مجهود بدني

وذكر أن لعبة «استريت ورك»، تتطلب مجهودا بدنيا وعضليا، إلا أنه يفضلها، لذا يسعى إلى الوصول إلى العالمية من خلالها، حيث يطمح إلى المشاركة في بطولات دولية ويمثل مصر عالمياً.

تقديم عروض

وأضاف «عبدالرحمن»، أنه قدم عرضا يتعلق بلعبة «استريت ورك» في العاصمة الإدارية، مشيرا إلى أنه كان دافعا له للاستمرار، حيث لقي دعما معنويا عقب العرض الذي لاقى استحسان الحضور.

مواعيد التدريب

وعن مواعيد التدريب نوه «تراز»، أنه يبدأ تدريباته قبل المغرب بساعات قليلة، عقب الانتهاء من عمله ، مشيرا أنه أصيب منذ قرابة الـ 25 يوما، حيث شعر بآلام نفسية تفوق الألم الجسدي، لعدم قدرته على ممارسة اللعبة التي يعشقها.

التدريب مع الشباب

وواصل عبدالرحمن تراز، حديثه لـ «الوطن»، موضحا أنه يتدرب وسط مجموعة من الشباب، الأمر الذي يزيده حماسة، حيث إنه يؤدي نفس التمارين بنفس القدرات الجسدية، كما أن نجله يصاحبه في تلك التمارين.

حلم المشاركة في البطولات

وتابع أنه يسعى إلى المشاركة قريبا ببطولة الجمهورية والتي من خلالها قد يتأهل إلى المشاركة الدولية، والتي تعد أحد أهم طموحاته القادمة لتحقيق ما عجز عنه في الماضي، حيث حالت ظروفه دون تحقيق ذلك.

ووجه الرجل الستيني رسالة إلى كبار السن، بضرورة ممارسة العمل الرياضي، حيث يحافظ على سلامة البنيان، كما أنه يمنع العديد من الأمراض، مطالبا الأهالي بضرورة التعامل مع أبنائهم بطريقة صحيحة، حيث إنه يعتبر نجله صديقه، حتى يساعده في تحقيق ذاته في المجال الرياضي وغيره.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock