آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

الجهني: مؤتمر منهج السلف الصالح يبين أصولهم في التعامل مع ولاة الأمور

أشاد الوكيل للتوعية والتوجيه بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عبدالرحمن بن مهنا الجهني بصدور موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على إقامة المؤتمر الثاني لمنهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ودور المملكة في تعزيزه، والذي يدل دلالة واضحة على ما قام به ولاة أمر هذه البلاد المباركة منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن مروراً بأبنائه الميامين وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان من تعزيز منهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

شعيرة من شعائر الدين: 

وقال الشيخ الجهني إن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر شعيرة من شعائر الدين التي تقوم على المنهج القويم المستمد من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وعلى قواعد الشريعة ومقاصدها، بعيداً عن منهج الفرق الضالة والجماعات والأحزاب المعاصرة المنحرفة، والتي خرجت بهذه الشعيرة عن المنهج القويم والطريق المستقيم؛ لاستمالة قلوب العامة، وتحقيق أهدافهم ومآربهم في الخروج على ولاة أمور المسلمين، وسفك الدماء المعصومة.

بيان منهج السلف الصالح: 

وأضاف الدكتور الجهني وانطلاقاً من واجبات الرئاسة العامة ومسؤولياتها، وبدعم ومساندة من قبل قيادتنا الرشيدة لأعمال الرئاسة العامة ومناشطها، وبتوجيه ومتابعة من الرئيس العام الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند ، كان الإعداد المبكر لهذا المؤتمر الثاني منذ انتهاء المؤتمر الأول، وذلك لبيان منهج السلف الصالح، وبيان أصولهم وقواعدهم في التعامل مع ولاة الأمور، وحفظ هيبتهم وتوقيرهم، وبيان قواعد وأصول هذه الشعيرة المباركة، والذي ستنطلق أعماله وجلساته خلال الفترة من 12/3 إلى 14/3/1443هـ والذي قدمت فيه بحوث قيمة متميزة.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock