آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

اعرف مصير سيدة ادعت على الفيس بوك اختطاف طفلتيها في المنوفية


كشفت أجهزة الأمن، ملابسات ما تم تداوله على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، بشأن استغاثة سيدة من خطف ابنتيها.


تداول أحد الحسابات الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، تعليقاً مدعوماً بمقطع فيديو، ادعت خلاله صاحبة الحساب المشار إليه، قيام بعض الأشخاص بالتعدى عليها بالضرب، وخطف طفلتيها بإحدى شوارع محافظة المنوفية أمام المارة، وبالفحص تبين أن الطفلتين المشار إليهما كانتا صحبة والديهما (محاسب بأحد البنوك – مقيم بدائرة مركز قويسنا بالمنوفية) و(4) من أقاربه خلال الرؤية الشرعية فى المكان المخصص لها بمدينة قويسنا، حيث قام والدهما وذويه باصطحاب الطفلتين مما دفع والدتهما (صاحبة الحساب- مهندسة إلكترونيات – مقيمة بالقاهرة) بإتهام والدهما وذويه بخطف نجلتيها على النحو الوارد بالفيديو سالف الذكر .


وفى السطور التالية نرصد العقوبة التي تنتظرها المتهمة :-


نشر الأخبار الكاذبة والشائعات يعتبرها القانون جريمة معاقب عليها، حيث حددت المادة 188 من قانون العقوبات، العقوبة وهى الحبس والغرامة التى قد تصل إلى 20 ألف جنيه، ونصت المادة على، “يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز سنة وبغرامة لا تقل عن خمسة آلاف جنيه ولا تزيد على عشرين ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من نشر بسوء قصد بإحدى الطرق المتقدم ذكرها أخباراً أو بيانات أو إشاعات كاذبة أو أوراقاً مصطنعة أو مزورة أو منسوبة كذباً إلى الغير، إذا كان من شأن ذلك تكدير السلم العام أو إثارة الفزع بين الناس أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة“.


كما نصت لمادة رقم 80 (د) على: يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تزيد على خمس سنوات وبغرامة لا تقل عن 100 جنيه ولا تجاوز 500 جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل مصرى أذاع عمداً فى الخارج أخباراً أو بيانات أو إشاعات كاذبة حول الأوضاع الداخلية للبلاد وكان من شأن ذلك إضعاف الثقة المالية بالدولة أو هيبتها واعتبارها أو باشر بأية طريقة كانت نشاطاً من شأنه الإضرار بالمصالح القومية للبلاد.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock