آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

حارس أستون فيلا يستفز كريستيانو رونالدو ويطلب منه تسديد ركلة الجزاء (فيديو)

شهدت مباراة مانشستر يوناتيد وأستون فيلا التي أقيمت اليوم السبت في الجولة السادسة من الدوري الإنجليزي الممتاز واقعة غريبة، إذ تدخل حارس أستون فيلا مارتينيز وحاول استفزار نجم وهداف مانشستر يونايتد كرستيانو رونالد، عندما احتسب حكم المباراة ركلة جزاء لصالح أستون فيلا في الدقيقة 91، والغريب ان الحارس طلب من رونالدو أن يسدد ركلة الجزاء بدلا من برونو فيرنانديز الذي سددها واهدارها.

 وذكرت وسائل إعلام أن الحارس مارتينيز قال قبل تنفيذ ركلة الجزاء : “هيا رونالدو.. سدد ركلة الجزاء”.

وعقب ضياع ركلة الجزاء احتفل الحارس بطريقته الخاصة أمام جماهير مانشستر يونايتد وسط حالة من الغضب سيطرت على رونالدو ولاعبي مانشستر يونايتد.

وسدد برونو فرنانديز ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع أعلى العارضة ليحقق أستون فيلا فوزا مفاجئا 1-صفر على مضيفه مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت.

وأحرز كورتني هاوس هدف الفوز لفيلا من ضربة رأس قبل النهاية بدقيقتين ليحقق انتصارا مفاجئا في أولد ترافورد، لكن لمسة يد داخل منطقة الجزاء من نفس اللاعب منحت يونايتد الفرصة لاقتناص نقطة التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع، لكن فرنانديز أهدرها.

وسنحت عدة فرص لفيلا لافتتاح التسجيل في الشوط الأول، حيث أطاح المدافع مات تارجت بالكرة بعيدا عن المرمى من مسافة مترين، قبل أن يتصدى ديفيد دي خيا لفرصة من أولي واتكينز.

وضغط أصحاب الأرض، بتشجيع من جماهير أولد ترافورد المحبطة، قبل النهاية، لكن على الجانب الاخر ارتقى هاوس عاليا ليهز الشباك ويصدم جماهير يونايتد.

وأمسك فرنانديز بالكرة ووضعها على نقطة الجزاء قبل كريستيانو رونالدو وبدا أنه سيخطف تعادلا غير مستحق ليونايتد، لكنه أطلق الكرة في المدرجات ليتذوق فريقه أول هزيمة في الدوري هذا الموسم.

والفوز هو الأول لأستون فيلا على الشياطين الحُمر في الدوري الإنجليزي منذ ديسمبر 2009.

وتراجع يونايتد للمركز الرابع في جدول الترتيب برصيد 13 نقاط بفارق الأهداف عن ليفربول ومانشستر سيتي وتشيلسي على الترتيب.

بينما ارتقى فيلا للمركز السابع برصيد 10 نقاط محققا فوزه الثالث الموسم الحالي.

 


تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة




اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock