آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

العالم يحبس انفاسه.. كوريا الجنوبية ترد على صواريخ جارتها الشمالية – العرب والعالم

أطلقت الكوريتان الجنوبية والشمالية صواريخ باليستية، اليوم الأربعاء، وهو ما أثار قلقاً بالغاً وحبس الناس حول العالم أنفاسهم بعدما ظنوا أنَّ الحرب اندلعت بين الدولتين الجارتين، حيث سقطت الصواريخ في مياه البحر وأصابات أهدافها.

الصواريخ سقطت في مياه البحر وأصابات أهدافها

وقال المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية وفقًا لوكالة «أسوشيتدبرس» الأمريكية، إنَّه تمّ إطلاق صاروخ باليستي تحت الماء بعد ظهر الأربعاء، مضيفة أنَّ صاروخًا محلي الصنع أطلق من غواصة تزن 3 آلاف طن طار مسافة محددة مسبقًا قبل أن يصيب هدفا محددًا، وذلك في أول رد على اطلاق كوريا الشمالية صواريخ باليستية.

وقال البيان إنَّه من المتوقع أن يساعد السلاح كوريا الجنوبية في ردع التهديدات الخارجية المحتملة، وتعزيز موقف الدفاع عن النفس وتعزيز السلام في شبه الجزيرة الكورية.

كوريا الشمالية تطلق «صاروخ كروز مطوّر» حديث في أول تجربة أسلحة لها منذ 6 أشهر

ووقع الاختبار في أعقاب إطلاق صاروخين باليستيتين قصيري المدى لكوريا الشمالية اكتشفهما جيش كوريا الجنوبية في وقت سابق من اليوم الأربعاء.

وقالت كوريا الشمالية إنَّها أطلقت صاروخ كروز مطوّر حديثًا في أول تجربة أسلحة لها منذ 6 ىأشهر.

وذكر الخبراء، إنَّ عمليات الإطلاق الكورية الشمالية تبين أنَّها تمضي قدماً في خططها لبناء الأسلحة بينما تحاول ممارسة الضغط على الولايات المتحدة لاستئناف المحادثات النووية المتوقفة.

ليس من المعتاد بالنسبة لكوريا الجنوبية أن تكشف علنًا عن تجارب أسلحة عالية المستوى ويقول بعض الخبراء إنها قد تستفز كوريا الشمالية دون داع.

وقال جيش كوريا الجنوبية، إنَّ الصواريخ الكورية الشمالية، التي أطلقت من وسط كوريا الشمالية يوم الأربعاء، حلقت على بعد 800 كيلومتر (497 ميلا) في ذروة 60 كيلومترا (37 ميلا) قبل أن تهبط في المياه بين شبه الجزيرة الكورية واليابان.

وقالت القيادة الأمريكية، في منطقة المحيطين الهندي والهادئ إن عمليات الإطلاق التي جرت، لا تشكل تهديدًا مباشرًا على «الولايات المتحدة ولحلفائنا».

وقال خفر السواحل الياباني، إنَّ أي سفن أو طائرات لم تبلغ عن أضرار من الصواريخ.

وكانت عمليات الإطلاق، اليوم الأربعاء، انتهاكًا لقرارات مجلس الأمن الدولي التي تمنع كوريا الشمالية من الانخراط في أي أنشطة صاروخية باليستية، لكن مجلس الأمم المتحدة لا يفرض عادة عقوبات جديدة على كوريا الشمالية عندما تطلق صواريخ قصيرة المدى ، مثل تلك التي أطلقت يوم الأربعاء.

وقالت كوريا الشمالية، يوم الاثنين، إنها اختبرت صاروخ كروز مطور حديثًا مرتين خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ووصفت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية الصاروخ، بأنَّه «سلاح استراتيجي ذو أهمية كبيرة»، مما يعني أنه تم تطويره بنية حمل رؤوس حربية نووية. وفقًا لروايات كوريا الشمالية ، أظهر الصاروخ قدرة على إصابة أهداف على بعد 1500 كيلومتر (930 ميلاً)، وهي مسافة تضع جميع المنشآت العسكرية اليابانية والأمريكية في متناول اليد.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock