آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

محامٍ: طبيب واقعة «اسجد لكلبي» يواجه جرائم مختلفة أبرزها ازدراء الأديان – مصر

قال النائب طارق عبد العزيز، عضو مجلس الشيوخ، محامٍ بالنقض، إن واقعة تعذيب الممرض التي جرت في إحدى المستشفيات، وطلب طبيب منه «السجود لكلب»، إذا ثبتت، فإنها تمثل عدة جرائم مختلفة، تشمل ازدراء الأديان، والتنمر، واعتداء على الخصوصية بالقوة، واستغلال للوظيفة، بحسب القانون المعدل، وكذلك التشهير على مواقع التواصل الاجتماعي والسب والقذف.

عقوبة الطبيب تصل إلى 10 سنوات سجن

وأضاف «عبد العزيز»، خلال مداخلة هاتفية في برنامج «صالة التحرير» المذاع على فضائية «صدى البلد»، اليوم الإثنين، وتقدمه الإعلامية عزة مصطفى، «كلمة إنه يسجد للكلب ده أمر صعب جدا، قد يصل للكفر، وكمان ظهرت القسوة من قبل طبيب ضد أحد عماله، وده يشمل ازدراء أديان وتصوير بغير رضا واستغلال النفوذ والسلطة المزعومة للإيذاء البدني على الممرض، وكل جريمة من دول ليها عقوبة واحدة، ولكن العقوبات مربوطة ببعض، لذا ياخد أعلى عقوبة التي تصل إلى 10 سنوات».

مطالبة الممرض للجميع بحذف الفيديو الخاص به

يشار إلى أن الممرض عادل سالم، ذكر أن الواقعة تسببت في مشكلات كبيرة له لشخصه ولأسرته، لدرجة أنه لم يعد قادرا على مواجهة البلد التي يعيش فيها مطالبا الأشخاص بحذف الفيديو الخاص به.

المحامي: دفاع المتهم أكد أن الواقعة من 3 سنين رغم أنهم يرتدون الكمامات الطبية

وفي الوقت الذي أكد محام المجني عليه، أنه ينتظر قرار النيابة، خاصة أن الطبيب أهان منطقة القلج بالقليبوبية بالكامل، التي يعيش فيها الممرض، حيث طالب الطبيب من الممرض السجود للكلب مرتين، ويرى أن الطبيب تطاول على الذات الإلهية، وهذا الواقعة حدثت منذ 6 أشهر فقط، وليس 3 سنين كما زعم دفاع الطبيب، لأن الأشخاص يرتدون الكمامات الطبية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock