آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

كان فرحه بكرة.. والدة عريس السيوف: «مات على عفشه ملحقش يفرح» – المحافظات

على الرغم من رحيل «عريس السيوف» المفاجئ قبل عدة أيام، إلا أن نار والدته لم تبرد مع الوقت، بل تزداد حتى وصلت إلى أقصى درجاتها اليوم الخميس، كونه من المفترض أن يكون ذلك اليوم هي الليلة الأخيرة لابنها معها في الشقة، حيث كان من المفترض أن يتزوج غداً الجمعة، إلا أن القدر كان له رأي آخر، بعدما لقى مصرعه إثر السقوط من أعلى ونش، أثناء نقل «عفشه» إلى شقة الزوجية بمنطقة السيوف بالإسكندرية.

والدة عريس السيوف تكشف مشاعرها خلال سقوطه

وكشفت «ماجدة أمين»، والدة عريس السيوف، عن مشاعرها وتفاصيل الواقعة حين حدثت، قائلةً: «انا مشوفتهوش وهو طالع الونش، يمكن لو كنت شوفته كنت منعته، وكان طالع على كرتونة هو وصاحبه، ولا كان بيرقص ولا أي حاجة، زي ما الناس قالت».

وأضافت والدة «العريس قتيل عفشه»، في تصريحاتها لـ«الوطن»، أنها شاهدت ابنها وهو أعلى الونش أمام الدور الأول، شعرت بالخوف عليه، فقالت لعمته التي كانت تجلس بجوارها: «ربنا يستر ألا الكراتين تقع بيه»، وتابعت: «مكملتش الكلمة ولقيته طاير من فوق.. قمت أجرى عليه وأنا نار جوايا».

ذكريات والدة عريس السيوف مع نجلها

وأوضحت أن يوم الجمعة، قبل الحادث، كان كاتب على «فيسبوك» أنه على الله توكل، وكان عنده أمل يفرح: «كان بيقول لي نفسي أفرح.. لكن مفرحش».

وعما تردد حول إمكانية وقوع الحادث لابنها نتيجة حسد البعض له، ردت: «هو مصورش شقته زي ما الناس بتقول، دي شقة عادية وواخدها إيجار حديث، جايبها عشان يتجوز ويفرح، لو كان صورها كان قال لي لأن ابني حبيبي كان صاحبي وكان حنين عليا».

والدة عريس السيوف تطالب بحق ابنها

واختتمت: «وجعني والله، وجعني أوي، لكني احتسبته عند الله شهيداً، وهو كان طيب وحنين ويمكن كان هيحتار في الدنيا وربنا اختار له الأحسن، لكن بقول حسبي الله ونعم الوكيل في اللي ساق الونش، واللي سابه يطلع، ونفسي الناس كلها تجيب له حقه من اللي تسببوا في موته».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock