آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

صحيفة أمريكية: السعودية الفائز الأكبر من ازدهار صناعة السيارات الكهربائية

المواطن- ترجمة: منة الله أشرف

قالت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية إن المستفيد النقدي الأكبر من الزيادة الحالية في بدء تشغيل السيارات الكهربائية في الولايات المتحدة هي السعودية.

وأضاف التقرير أنه من المتوقع أن تجمع المملكة عائدات تبلغ 20 مليار دولار تقريبًا من تمويل بقيمة 2.9 مليار دولار في شركة لوسيد موتورز، وهي شركة لتصنيع السيارات الكهربائية في سان فرانسيسكو، والتي من المقرر إدراجها علنًا بعد إتمامها اندماجًا لغرض خاص.

ويملك صندوق الاستثمارات العامة السعودي أكثر من 60% من الشركة والتي من المتوقع أن تبلغ قيمتها السوقية نحو 36 مليار دولار أمريكي على أساس قيمة الأسهم الحالية.

وتبرز مثل هذه العائدات مدى إمكانية الصندوق السعودي لاقتناص الفرص بذكاء، حيث اختار توقيتًا رائعًا للاستثمار في الشركة (في عام 2018) حيث كانت تكافح من أجل البقاء.

صحيفة أمريكية السعودية هي الفائز الأكبر من ازدهار صناعة السيارات الكهربائية

لتمويل السعودي بمثابة شريان حياة 

وكان التمويل السعودي، بمثابة شريان الحياة لشركة لوسيد وفق التقرير، كما يشير إلى أن هناك أكثر من 23 شركة تصنع السيارات الكهربائية أو البطاريات تقدمت بعروض للاكتتاب العام في العام السابق، وجمعت العروض أكثر من 17 مليار دولار للشركات، فيما ذكرت لوسيد أنها تتوقع إيرادات تبلغ 22 مليار دولار في عام 2026.

وتعتبر لوسيد أفضل من أي شركة ناشئة أخرى في مجال السيارات الكهربائية في الولايات المتحدة تم طرحها للاكتتاب العام مؤخرًا، والنقاط الجيدة التي تصب لفائدة السعودية هي أن لوسيد هي ثاني أكبر شركة أمريكية من حيث القيمة في قطاع صناعة البطاريات.

وكان الصندوق السعودي قد أجرى محادثات مبكرة حول عملية استحواذ محتملة في شركة تسلا في صيف 2018، لكنه اختار الاستحواذ على الأغلبية في شركة لوسيد الحديثة العهد بتخصيص أولي قدره مليار دولار.

صحيفة أمريكية السعودية هي الفائز الأكبر من ازدهار صناعة السيارات الكهربائية

مصنع لوسيد في السعودية

وكجزء من الصفقة، التزمت لوسيد ببناء مصنع في السعودية، وفقًا لإيداعات الأوراق المالية للشركة.

صحيفة أمريكية السعودية هي الفائز الأكبر من ازدهار صناعة السيارات الكهربائية

شارك الخبر

مقالات ذات صلة

“>
المزيد من الاخبار المتعلقة :


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock