آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

دعم وحدات الميكنة الزراعية ومد الجمعيات بــ 104 آلة لتسوية الأراضي

محافظ الفيوم يستعرض إنجازات قطاع الزراعة خلال 7 سنوات

دعم وحدات الميكنة الزراعية ومد الجمعيات بــ 104 آلة لتسوية الأراضي

تجهيز 2920 صوبة للخضر والتوسع في زراعة النباتات الطبية والعطرية

 ضخ 836 مليون جنيه لـ6 آلاف مستفيد بمشروع إحياء البتلو

مجمع الإنتاج الحيواني المتكامل بمركز يوسف الصديق طفرة تنموية ونوعية

 

شهدت محافظة الفيوم إنجازات غير مسبوقة في قطاع الزراعة  خلال الـ 7 سنوات الأخيرة، بفضل الجهود المبذولة من قبل القيادة السياسية للدولة، ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، من خلال الارتقاء بهذا القطاع المهم الذي يعمل به شريحة كبيرة من المواطنين، فضلاً عن أن مصر بلد زراعي بالمقام الأول.

قال الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم،  أنه قد تم دعم محطات الميكنة الزراعية بمركزي إطسا وطامية بالمعدات الحديثة، إضافة لتوفير عدد 104 آلة زراعية لعدد 5 جمعيات شملت جمعيات بيهمو بمركز سنورس، وفانوس بمركز طامية، وقارون بمركز يوسف الصديق، وجمعيتى سيلا وإبجيج بمركز الفيوم، وضمت الآلات الزراعية آلات دراس وتذرية، ومحاريث دوراني ومحاريث تحت التربة، ومقطورات لنقل المعدات، وآلات رش ظهرية، وآلات حصاد وتربيط القمح، وحصادات ترددية، وجرارات بالملحقات، وآلات رش هيدروليكية، وآلات جمع وتقليم الزيتون، وبلانترات هوائية، وآلات لجني القطن، وآلات لتقليع البنجر.

وأضاف المحافظ أن المحافظة تمتلك عدد 14 صومعة وشونة وهنجراً لتخزين الغلال، والقضاء على الفاقد الكمي والنوعي للحبوب، بقدرة استيعابية تصل إلى 201 ألف و340 طناً، تشمل صوامع قصر الباسل بمركز إطسا، وصوامع طامية، التابعة للشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين، وشونتي العزب وأبشواي وصوامع مدينة الفيوم التابعة لشركة مطاحن مصر الوسطى، كما شملت شون وهناجر بنك التنمية والائتمان الزراعي، شون سيلا، ومطرطارس، وعزبة قلمشاه، والشواشنة، وبني عتمان، وهناجر دمو، وودانيال، وتطون، وطامية.

وفيما يخص الأراضى الزراعية التى يتم زراعتها بالأساليب الحديث وتروى عن طريق الرش والتنقيط، أوضح محافظ الفيوم أنه يتم رى 43 ألف و418 فداناً بواسطة وسائل الري الحديث، بواقع 828 فداناً بزمام الفيوم، و801 فداناً بزمام مركز سنورس، و14 ألف 628 فداناً بزمام طامية، و13 ألف و64 فداناً بزمام إطسا، و14 ألف و97 فداناً بزمام يوسف الصديق، حيث تساهم منظومتى الزراعة والري الحديث في تقليل استخدام التقاوي بنسبة 25%، وزيادة الانتاج بنسبة 30%، وزيادة المساحة المنزرعة من خلال تبطين المجاري المائية بنسبة 10%، وتقليل استخدام مياه الري بنسبة 40%، لافتاً إلى أنه قد تم تبطين وتأهيل المجاري المائية بطول 88,594كم، لتخدم 44 ألف و730 فداناً.

 

ولفت محافظ الفيوم، أن المحافظة تستهدف تطوير الري لبساتين الفاكهة بإجمالي مساحة 28 ألف و504 فداناً، بواقع 2932 فداناً و19 قيراطاً بزمام الفيوم، وبزمام سنورس 8043 فداناً و11 قيراطاً، وفي زمام طامية 5994 فداناً و16 قيراطاً، وفي إطسا 292 فداناً و9 قراريط، وبزمام أبشواي 6193 فداناً و16 قيراطاً، ، وفي زمام يوسف الصديق 5050 فداناً، مشيراً إلى أن المحافظة تستهدف تحويل 16 ألف فدان على ترعة قوته الجديدة للري الحديث للزراعات المختلفة، وكذلك 2260 فداناً بمنطقة كوم أوشيم، لتقليل استخدام مياه الري بنسبة ٢٥%.

وتابع المحافظ، أن المحافظة خلال الفترة الماضية قامت بتجهيز 2920 صوبة زراعية، بالتنسيق مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، لزراعة الخضر بمنطقة اللاهون بزمام مركز الفيوم، وهو ما يقابل حوالي 250 فداناً حال زراعتها بالطرق التقليدية، ويوفر مشروع الصوب 38 ألف فرصة عمل للشباب وخاصة خريجي الجامعات من كليتي الزراعة والهندسة، كما تم توقيع عقود إنشاء مجمع الصوب الزراعية بالمنطقة نفسها على مساحة 16,5 ألف فدان، في إطار المشروع القومي للصوب الزراعية، ويعد هذا المشروع بمثابة انجاز تاريخي في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي داخل محافظة الفيوم.

وبشأن الزراعات التعاقدية أوضح محافظ الفيوم، أن المحافظة تعد من المحافظات الرائدة في زراعة القطن بصنف جيزة 95 ذات الانتاجية العالية، والمواصفات الجيدة، حيث تبلغ مساحة القطن المنزرعة خلال هذا العام 8943 فداناً وتستهدف المحافظة الوصول إلى 20 ألف فداناً خلال العام القادم، وبشأن محصول عباد الشمس الزيتى فإن المساحة المنزرعة به هذا العام 862 فداناً و12 قيراطاً بمختلف زمامات المحافظة، ومساحة القمح بلغت 200 ألف و510 فداناً، وبالنسبة لمساحة البنجر بلغت 34 ألف و621 فداناً بزيادة بلغت 15% عن العام الماضي، وتستهدف المحافظة للوصول إلى 50 ألف فدان العام القادم، وتستحوذ المحافظة على نسبة 4% من المستهدف من المحاصيل التعاقدية على مستوى الجمهورية.

وفيما يخص النباتات الطبية والعطرية، أشار محافظ الفيوم إلى أن المساحة المنزرعة بشتى زمامات المحافظة بهذه النباتات بلغت 2429 فداناً، تنتج 10 ألاف و963 طناً، بواقع 814 فداناً منزرعة بنبات الشيح، وعدد 3 أفدنة بالنعناع البلدي، و525 فداناً نعناع قرنفلي، و222 فداناً حشيشة ليمون، و775 فداناً إقحوان، و45 فداناً شمر، و45 فداناً كراوية.

وبشأن الخدمات المقدمة للفلاحين، أشار محافظ الفيوم إلى أنه تم توزيع وتفعيل حوالي 30 % من عدد كروت الفلاح الموجودة بالبنك الزراعي المصري بالفيوم، وجاري إعطاء تسهيلات للمزارعين لاستلام الكارت الذكي، هذا بالإضافة إلى توفير الأسمدة لتحسين الانتاج، والمبيدات لمقاومة الآفات، بجانب مراكز الإرشاد الزراعي للتوعية بالأساليب الحديثة للزراعة، ودور مراكز التنمية الريفية التى بلغت 12 مركزاً بشتى أنحاء المحافظة، وتعمل على الارتقاء بالمستوى الصحى والبيئى والزراعي والمفاهيم السكانية للفلاحين، فضلاً عن العمل على إنهاء الحيازات الوهمية التى بلغت 4838 فداناً، وفتح أبواب جديدة للرزق من خلال مبادرة “باب رزق” لتمكين المرأة اقتصادياً بفتح مشروعات صغيرة لها.

وأضاف محافظ الفيوم إلى أنه تم توفير عدد 30 ماكينة صراف آلي بمقرات الجمعيات الزراعية، للتيسير على المواطنين، بواقع 5 جمعيات بكل مركز من مراكز المحافظة الستة، ففي الفيوم جمعيات زاوية الكرادسة ودسيا والصالحية وهوارة المقطع وسنوفر، وبمركز سنورس ترسا وفيديمين وسنورس أول ونقاليفة ومطرطارس، وجمعيات فانوس ومنشأة الجمال ومعصرة صاوى والمظاطلي والروضة بمركز طامية، وبمركز إطسا الجمعيات الزراعية بقرى، منية الحيط وتطون والغرق بحري وجردو وقصر الباسل، وفي أبشواى الجمعيات الزراعية بقرى أبو جنشو وسنرو القبلية وطبهار والنصارية والعجميين، وفي يوسف الصديق جمعيات الحامولي والمقراني والمشرك قبلي وقصر الجبالي وقارون.

وفي قطاع الثروة الحيوانية، أوضح محافظ الفيوم، أن مزارع الماشية والدواجن بلغت 1790 مزرعة بواقع 1000 مزرعة ماشية، و790 مزرعة للدواجن، وبلغت تمويلات البنك الزراعي المصري مبلغ 542 ألف و212 جنيهاً لمشروعات تسمين الماشية بداية من عام 2018 حتى العام الحالي، فضلاً عن تطوير مراكز تجميع الألبان ضمن مبادرة البنك المركزي حيث شمل التطوير مركزين لتجميع الألبان بناحيتي مناشي العرب ومطرطارس، وجاري تجهيز مركزاً ثالثاً بقرية البسيونية، وفيما يخص الاستزراع السمكي، لفت المحافظ إلى أنه تم تجهيز 403 مزرعة سمكية على مساحة 3285 فداناً تنتج 13 ألف و580 كيلو جرام أسماك سنوياً.

وأشار المحافظ، إلى أن قطاع الثروة الحيوانية من خلال المشروع القومي لإحياء البتلو، ضخ مبلغ 836 مليون جنيه، لعدد 6 آلاف مستفيد لتمويل ما يزيد على 61 ألف رأس ماشية، إضافة لتطوير انتاج اللقاحات البيطرية، وتفعيل تشريع منع ذبح إناث البتلو للحفاظ على الثروة الحيوانية، وتم سداد قيم تلك التمويلات من قبل المستفيدين بنسبة بلغت 100%، كما تم ضخ 25 مليوناً و903 ألف و710 جنيهاً لعدد 136 مستفيداً جديداً، لتمويل شراء رؤوس ماشية لعدد 1813 رأس، بقيمة 17 مليوناً و448 ألف و710 جنيهاً، وتمويل تغذية لعدد 1691 رأس ماشية بقيمة 8 مليون و455 ألف جنيه، بجانب التمويل الميسر للمحاصيل الزراعية والمشروعات الصغيرة من خلال القيم التسليفية للبنك الزراعي المصري، بقيمة منح بلغت مليون و446 ألف و136 جنيهاً.

وكشف محافظ الفيوم عن إنشاء أحد المشروعات العملاقة “مجمع الانتاج الحيواني المتكامل بمركز يوسف الصديق” الذي يعد طفرة تنموية ونوعية، من خلال جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، والذي قام بافتتاحه رئيس الجمهورية، والذي يأتي في إطار جهود الدولة لتنمية الثروة الحيوانية وتعظيم الاستفادة منها، بالتنسيق مع وزارة الزراعة، ويشمل المشروع إنشاء عدة مزارع لتربية وتسمين الماشية” سلالات اللحوم”، ومزارع أخرى لتربية الماشية منتجة الألبان،

 

 

 

 

8ab1f8a1583dc67cf3b3a50e1f30a8a3
19_2021-637527097571068797-106
19_2021-637527097571068797-106
19_2021-637537523414062121-406
19_2021-637537523414062121-406
1488055_0
1488055_0

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock