آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

ارتفاع ضحايا احتجاجات المياه في إيران إلى 8 أشخاص

لقي متظاهر إيراني مصرعه، اليوم الأربعاء، بنيران قوات الأمن خلال احتجاجات المياه التي تشهدها جنوب إيران. وبذلك يرتفع إجمالي عدد ضحايا المظاهرات في إيران إلى 8 أشخاص.

ولليوم السادس على التوالي، تجددت الاحتجاجات بمناطق مختلفة من محافظة خوزستان جنوب إيران التي تقطنها أغلبية عربية بسبب أزمة المياه.

وردد المحتجون شعارات مثل  “الموت لخامنئي”، فيما هتف آخرون “أبناء اللور والعرب أخوة لا يفترقان”.

وخرجت احتجاجات في مناطق مختلفة بينها الأحواز ز عاصمة خوزستان ومدينة الخفاجية والفلاحية ومعشور وغيرها بسبب أزمة المياه.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن السلطات في إيران اشرت اعتقالات في صفوف ناشطي المجتمع المدني في طهران على خلفية الدعوات لتجمعات تضامنية مع الأحواز.

وشهدت مدينة الأحواز مناوشات بين قوات الأمن والمحتجين، وسط تصاعد دخان الغاز المسيل للدموع وسماع دوي إطلاق النار.

وترجع ندرة المياه في إيران إلى جانب ارتفاع درجات الحرارة في الصيف، جزئيًا إلى بعض العوامل المتعلقة بالطقس، بما في ذلك الانخفاض الحاد في هطول الأمطار الذي انخفض بنسبة تزيد على 40% عن مستويات العام الماضي في الأشهر الأخيرة.

كما أدى الجفاف إلى خفض المياه المستخدمة في الطاقة الكهرومائية في السدود الإيرانية، مما تسبب في انقطاع التيار الكهربائي في الأسابيع الأخيرة.

وانتقد الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، في رسالة عبر فيها عن تضامنه مع المحتجين في خوزستان، إجراءات الحكومة الأمنية وأساليب التعامل مع الاحتجاجات. في الوقت ذاته، انتقد الرئيس الأسبق محمد خاتمي مقتل عدد من المواطنين في الاحتجاجات الأخيرة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock