آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

إيران تستخدم القوة المفرطة مع محتجي الأحواز

ارتفاع عدد الضحايا… ونواب المحافظة ينتقدون تحويل مجاري الأنهار

استخدمت إيران القوة المفرطة ضد العرب المحتجين على سياسة «تجفيف الأنهار والأهوار» في محافظة الأحواز (جنوب غرب)، بعد ساعات من انتشار وحدات خاصة وصلت براً وجواً لإخماد الحراك؛ الأمر الذي أثار انتقادات واسعة في الداخل والخارج.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرها ناشطون عبر شبكات التواصل، إقدام الشرطة على إطلاق النار على حشود المحتجين في مدينة الخفاجية.

وأثار التدخل العنيف هلعاً واسعاً في المدينة التي عاشت ليلة عصيبة على وقع صوت الرصاص الذي امتد حتى فجر أمس. وقال ناشط من داخل الأحواز لـ«الشرق الأوسط» إن «السلطات أطلقت حملة اعتقالات واسعة»، مشيراً إلى ارتفاع عدد الضحايا وسقوط عدد كبير من الجرحى. وقال إن «أهالي الجرحى يتخوفون من نقلهم إلى المراكز الصحية خشية تعرضهم للاعتقال». واتسع نطاق الاحتجاجات في أحياء وسط مدينة الأحواز مساء الاثنين.

ولم تعلق السلطات على مقاطع الفيديو والصور التي جرى تداولها حول تدفق قوات الشرطة إلى مطار الأحواز، أمس.

وفي البرلمان، انتقد نواب المحافظة تحويل مجاري الأنهار. ووجه نائب مدينة عبادان، مرتضى محفوظي، انتقادات لاذعة لنقل مياه نهر كارون. وقال أمام البرلمان إن «خوزستان (الأحواز) هي القلب النابض لإيران»، محذراً من تبعات الأزمات التي تعيشها المحافظة على البلاد. وأضاف: «على مدى السنوات الأخيرة نشهد أزمات عدة على غرار الغبار والفيضانات والجفاف».

وطالب «مجمع مدافعي حقوق الإنسان» الذي ترأسه الناشطة شيرين عبادي، في بيان، الأمم المتحدة بالتدخل لوقف العنف ضد المحتجين المطالبين بحق المياه والأنهار. وخاطب البيان خصوصاً المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشيليه، والمقرر الأممي لحقوق الإنسان في إيران جاويد رحمان.
…المزيد

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock