آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

السعودية تلعب دورًا محوريًا في دعم السلام بأفغانستان

المواطن- ترجمة: منة الله أشرف

قال موقع Cision PR Newswire الأمريكي إن السعودية تؤدي دورًا مهمًا ومحوريًا في دعم عملية السلام والمصالحة في أفغانستان الإسلامية، وذلك من أجل تحقيق السلام الدائم، واستعادة الأمن والاستقرار والرخاء والازدهار.

إعلان السلام في أفغانستان

وتابع الموقع أن ذلك يتجلى في رعاية السعودية ودعمها لأعمال المؤتمر الإسلامي: إعلان السلام في أفغانستان، بمشاركة كبار المسؤولين والعلماء من أفغانستان وباكستان.

وأضاف التقرير أن كلا الحكومتين الأفغانية والباكستانية ثمنتا جهود المملكة، كما يقدر المسؤولون داخليًا وخارجيًا مواقف السعودية وجهودها الداعمة لإحلال الأمن والسلم في أفغانستان.

السعودية تلعب دورًا محوريًا في دعم السلام بأفغانستان

دور رابطة العالم الإسلامي

ويأتي انعقاد المؤتمر مجسدًا لدور رابطة العالم الإسلامي في حل جميع النزاعات والخلافات داخل الأمة الإسلامية، وذلك في إطار الدعم والريادة للسعودية لهذا الدور الحيوي.

السعودية تلعب دورًا محوريًا في دعم السلام بأفغانستان

أهداف عملية السلام في أفغانستان

وتتلخص أهداف عملية السلام في أفغانستان فيما يلي:

  • التزام جميع الفصائل والأطراف الأفغانية بالعمل الجاد والمخلص لتحقيق السلام واستعادة الاستقرار.
  • تحقيق المصالح والتوصل إلى سلام دائم بين جميع الفصائل والأطراف الأفغانية.
  • جعل أفغانستان شريكًا في إحلال السلم الإقليمي والدولي، وفي الحرب على التطرف والإرهاب، بدلًا من أن اعتبارها بؤرة لهما.

السعودية تلعب دورًا محوريًا في دعم السلام بأفغانستان

 

يُذكر أن كبار العلماء في جمهوريتي باكستان وأفغانستان قد وقعوا الإعلان التاريخي للسلام في أفغانستان، بجوار بيت الله الحرام في مكة المكرمة، وهو يمهد طريق الحل للأزمة الأفغانية التي طال أمدها، من خلال دعم المفاوضات بين الفئات المتقاتلة ونبذ كل أعمال العنف والتطرف بكل أشكالها وصورها.

وقد شهد الإعلان التاريخي على إيجاد حلٍ نهائي وشامل للنزاع الأفغاني، من خلال دعم عملية المصالحة بين الأطراف المتصارعة في أفغانستان، والوصول بها إلى أرضية مشتركة من الوفاق، وهو ما من شأنه أن يحقق للشعب الأفغاني طريق السلام والمصالحة والاستقرار والتقدم.

شارك الخبر

“>
المزيد من الاخبار المتعلقة :


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock