آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

محافظ أسيوط: لا تهاون في مكافحة الفساد والعقاب الرادع للمقصرين – المحافظات

شدد اللواء عصام سعد إبراهيم محافظ أسيوط، على أهمية التواجد الميداني للقيادات التنفيذية بجميع المواقع بقرى ومراكز المحافظة لمتابعة سير العمل وتذليل كافة العقبات لتنفيذ المشروعات والوقوف على الخدمات المقدمة للمواطنين، وإلقاء الضوء على أبرز وأهم المشكلات والقضايا الجماهيرية التي تمس المواطنين لافتًا إلى اهتمام القيادة السياسية والدولة بتوفير حياة كريمة للمواطنين في كافة القطاعات.

جاء ذلك خلال لقائه عددا من الصحفيين والإعلامين بالمحافظة، اليوم، لمناقشة بعض القضايا والملفات الهامة التي تهم المواطن، وقال المحافظ إنه لاتهاون في مكافحة الفساد والعقاب الرادع في انتظار المقصرين، مؤكدًا تنفيذ سياسة الثواب والعقاب في تقييم القيادات التنفيذية والعاملين بمختلف الوحدات المحلية والمراكز.

وأشار إلى استمرار المتابعة الميدانية لتقييم آداء كافة القيادات في تنفيذ المهام المكلفين بها وخاصة تنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة وتطوير الريف المصري وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

وخلال اللقاء جرى استعراض بعض المشكلات ومطالب المواطنين بقرى ومراكز المحافظة واقتراح بعض الحلول العاجلة لها بالتنسيق بين كافة الجهات التنفيذية بالمحافظة وخاصة المتعلقة بمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي ومشروعات رصف الطرق ومشاكل الزحام المروري ببعض المدن والميادين.

وأكد المحافظ التنسيق الكامل مع كافة الجهات لتنفيذ الحلول العاجلة والإسراع في مشروعات الرصف وإعادة تأهيل وصيانة الطرق بمختلف المراكز والأحياء، لافتًا إلى أن خطة الرصف التي يجري تنفيذها حاليًا هي أكبر خطة رصف في تاريخ المحافظة حيث تم اعتماد ما يقارب من 805 مليون جنيه ضمن الخطة الاستثمارية للمحافظة للعام المالي 2020/2021 ومشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة لمشروعات الرصف وصيانة الطرق بقرى ومراكز المحافظة وفتح شرايين جديدة للتنمية وجذب الاستثمارات وذلك في إطار خطة الدولة الاستراتيجية لرفع كفاءة المرافق الاساسية لتوفير حياة كريمة وآمنة لسكان هذه المدن وتغيير واقعهم إلى الأفضل والارتقاء بمستوى كافة الخدمات المقدمة لهم مؤكدًا حرصه الشديد علي متابعة كافة المشروعات التي تتم علي أرض الواقع بنطاق المحافظة ميدانيًا للوقوف علي نسب التنفيذ للوصول لأعلي معدلات الإنجاز.

وفى سياق متصل استعرض المحافظ بشاير الخير للمبادرة الرئاسية حياة كريمة والتي بدأت في الظهور للنور بقرى ومراكز المحافظة وتحقيق معدلات انجاز مرتفعة في كافة القطاعات وخاصة مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي وقطاع التعليم، مشيرًا إلى أن المشروع القومي لتطوير الريف المصري يستهدف 7 مراكز بالمحافظة خلال مرحلته الجديدة بإجمالي 149 قرية و894 تابع وسيتولى جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بعدد 5 مراكز هي «ساحل سليم وأبوتيج وأبنوب وصدفا والفتح»، وسيتولى جهاز تعمير الوادى الجديد تنفيذ المشروعات بمركزى «منفلوط وديروط»، لافتًا إلى أن هذه المراكز والقرى والنجوع التابعة لها سوف تشهد تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية فضلًا عن تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية بتلك القرى والنجوع.

وفى نهاية اللقاء ثمن المحافظ الدور الذي يقوم به الصحفيين والإعلاميين في تلك المرحلة لنشر الوعي لدى المواطنين وتوصيل الرسالة الإعلامية الصحيحة في رصد الانجازات والتحديات على حد سواء ونقلها للمسؤلين لاتخاذ ما يلزم من حلول لرفع العبء عن المواطن البسيط والارتقاء بمنظومة الخدمات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock