آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

«المبادرة» مشروع القرن لـ58 مليون مواطن باستثمارات 515 مليار جنيه – حياة كريمة

على قدم وساق يواصل المشروع القومى «حياة كريمة» لتنمية القرى تنفيذ مشروعاته داخل قرى ومراكز المحافظات لإحداث نقلة نوعية وطفرة عمرانية تغير حياة 58 مليون مواطن فى 4658 قرية ضمن القرى المستهدفة فى 20 محافظة تضم 175 مركزاً، بميزانية إجمالية بلغت 515 مليار جنيه.

وتشارك أكثر من 30 وزارة وهيئة «تنفيذية ومعاونة»، و23 جمعية أهلية فى تنفيذ «مشروع القرن» لتنمية الريف المصرى، فى 20 محافظة هى: «الجيزة – القليوبية – الإسكندرية – الشرقية – الغربية – المنوفية -دمياط – البحيرة – كفر الشيخ – الدقهلية – المنيا – بنى سويف – أسيوط – الوادى الجديد – الأقصر – أسوان». وتتواصل أعمال المشروع القومى فى 29 مركزاً من إجمالى 52 مركزاً هى: «الصف – أطفيح – شبين القناطر – برج العرب – أبوالمطامير – مطوبس – شربين – كفر سعد -الشهداء- أشمون – القنطرة شرق – الحسينية – زفتى – ناصر – ببا – أبوقرقاص – ديرمواس – مغاغة – ملوى – ديروط – منفلوط – ساحل سليم – جرجا – أرمنت – إسنا – الفرافرة – إدفو – كوم أمبو».

وتستمر المتابعة الميدانية المستمرة لمؤسسة حياة كريمة بالتعاون مع جميع الوزارات والهيئات الشريكة لاستعراض الموقف التنفيذى لمشروعات الصرف الصحى فى 12 محافظة بإجمالى 19 مركزاً هى: «زفتى – الحسينية – إسنا – أرمنت – أشمون – الشهداء – القنطرة شرق – ناصر – ببا – كفر سعد – إدفو – الصف – أطفيح – شبين القناطر – مغاغة – ملوى -ديرمواس – أبوقرقاص – جرجا»، إضافة إلى استمرار العمل بمشروعات الشرب فى عدد 9 محافظات بإجمالى عدد 11 مركزاً هى: «زفتى – الحسينية – إسنا – أرمنت – أشمون – ناصر – ببا – القنطرة شرق – كفر سعد – شبين القناطر – ديرمواس». وعلى مستوى مشروعات البنية التعليمية يستمر العمل فى 13 محافظة بإجمالى 17 مركزاً هى: «زفتى – الحسينية – الشهداء – أشمون – ناصر – ببا – إدفو – كوم أمبو – القنطرة شرق – شربين – شبين القناطر – إسنا – الصف – أطفيح – ديرمواس – برج العرب – جرجا».

ويتواصل العمل فى مشروعات تطوير الوحدات الخدمية داخل 12 محافظة بإجمالى 18 مركزاً هى: «الحسينية – شبين القناطر – إسنا – أرمنت – أشمون – ديروط – منفلوط – الفرافرة -ساحل سليم – الصف – أطفيح – كوم أمبو – إدفو – كفر سعد – ناصر – ببا – ديرمواس – جرجا»، وتم إطلاق القوافل الطبية فى 3 محافظات بإجمالى 4 مراكز هى: «الشهداء – أشمون – شبين القناطر – مطوبس». وانتهت «حياة كريمة» من 8 آلاف مشروع جاهزة للتنفيذ فى قرى المرحلة الأولى من مبادرة حياة كريمة بـ20 محافظة تشمل مختلف القطاعات، وعلى رأسها مشروعات البنية التحتية من مياه وصرف صحى وكهرباء للنهوض بمستوى معيشة المواطنين وتحسين الخدمات المقدمة إليهم لتكتمل الصورة التى نجحت خلال المرحلة الأولى للمبادرة من خفض معدلات الفقر ببعض القرى بنسبة 14% وإتاحة الخدمات الأساسية بنسبة 50% من القرى وإنشاء 1534 فصلاً دراسياً ورفع كفاءة 5339 منزلاً ضمن برنامج «سكن كريم» ليظل المواطن فى مقدمة الاهتمامات. وقالت آية عمر، رئيس مجلس أمناء مؤسسة حياة كريمة، إن المبادرة الرئاسية ترسخ مرحلة جديدة فى المجال التنموى بمصر، وتنير كل أعمدة التنمية المستدامة فى محاورها وتناغمها مع أهداف التنمية المستدامة لمنظمة الأمم المتحدة، حيث تم إدراج المبادرة ضمن منصة شراكات الأمم المتحدة، لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأضافت «آية» أن المبادرة تم إطلاقها كمشروع قومى فى يناير 2021، من قِبل رئاسة الوزراء، بناء على توصيات المؤتمر الوطنى السابع للشباب عام 2019، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسى، وهو ما أدى إلى الإعفاء من التراخيص والإجراءات والرسوم، للتسريع من وتيرة تنفيذ أعمال المبادرة.

وتابعت رئيس مجلس أمناء «حياة كريمة» أن المبادرة تشمل كل محاور التنمية المستدامة، سواء على المستوى الخدمى أو الإنسانى، مثل البنية التحتية والسكن الكريم والتدخلات الاجتماعية والتمكين الاقتصادى لكى يحيا الإنسان المصرى حياة كريمة، وأن يكون لديه مشروع بعائد اقتصادى، بالإضافة إلى محور الصحة مثل بناء المستشفيات والوحدات الصحية وإعداد قوافل طبية فى كل التخصصات، والحفاظ على وجود تخصصات طبية حسب الخرائط الوبائية فى كل محافظة.

وأوضحت أن المؤسسة عملت فى محور التعليم ورفع كفاءة المدارس وتقليل كثافة الفصول، ما يجعل الإنسان يحيا حياة كريمة بعدما كانت الجهود مشتتة وغير موحدة فى المجالات التنموية.

وحظيت المبادرة باهتمام عالمى، حيث ثمَّنت وحدة التنمية المستدامة فى منظمة الأمم المتحدة، الجهود المبذولة فى مبادرة حياة كريمة، قائلة: «المبادرة هى أحد شركائها لتطبيق أهداف التنمية المستدامة»، موضحة أن هذه المبادرة أسهمت فى التخفيف من الآثار السلبية لفيروس كورونا، وتحسين مستويات المعيشة للفئات الأكثر احتياجاً، مؤكدة عبر الموقع الرسمى لها أنّ «حياة كريمة» وفرت فرص عمل من خلال دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأوضحت وحدة التنمية المستدامة فى الأمم المتحدة أنّ من ضمن أهداف المبادرة توفير سكن لائق، والمياه والصرف الصحى للأسر المحرومة، وتقديم خدمات طبية وتعليمية، وإقامة مشروعات صغيرة لمن هم فى أمسّ الحاجة إليها، وتقديم دعم عينى بشكل دورى للأسر الأكثر احتياجاً، مشيرة إلى أنّ «حياة كريمة» مبادرة أقرها الرئيس عبدالفتاح السيسى بهدف تحسين نوعية الحياة فى أفقر المجتمعات الريفية ضمن إطار استراتيجية التنمية المستدامة «رؤية مصر 2030» من خلال الحد من الفقر متعدد الأبعاد ومعدلات البطالة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock