آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

الحبس عامين وغرامة 500 ألف جنيه لتاجر فى اتهامه بالتنقيب عن الأثار بالشرقية


قضت محكمة جنايات الزقازيق، بمعاقبة بائع ملابس بالسجن لمدة عامين وغرامة 500 ألف جنيه بتهمة التنقيب عن الآثار داخل منزل بمدينة الزقازيق، صدر القراربرئاسة المستشار ياسر بدوي سنجاب، رئيس المحكمة، وعضوية المستشاريين الدكتور مصطفى بلاسي، وعلاء سمير حسن، وأمانة سر وائل عبد المنعم وإسلام محجوب.


 


تعود أحداث القضية رقم ۹۷۷۵ لسنة ۲۰۲۰ جنايات قسم أول الزقازيق المقيدة برقم ۲۲۷ لسنة ۲۰۲۰ كلي جنوب الزقازيق حيث تلقي مدير أمن الشرقية، إخطارا يفيد تلقي قسم شرطة أول الزقازيق، بضبط “محمد . أ . ص . م” ۳۱ سنة بائع ملابس مقيم بمدينة الزقازيق بتهمة إجراء أعمال الحفر داخل منزل.


 


تبين أنه حال مرور دورية أمنية بدائرة القسم أبصر ضابط المتهم خارجا من إحدى الشوارع ممسكا بيده وعاء به كمية من التراب، وما أن شاهده حتى قام بإلقائه مسرعا وفر هاربا، وبالعدو خلفه تمكن من ضبطه مختبأ بداخل غرفة غير مأهولة بالسكان، وتلاحظ له وجود حفرة عميقة بداخل الغرفة وأدوات وآلات للحفر، وبمواجهته بالمضبوطات أقر بقيامه بالحفر بقصد التنقيب عن الآثار.


 


وأفاد “محمد . م . خ ” ۳۲ سنة مفتش آثار بمنطقة آثار الشرقية، ورئيس اللجنة الثلاثية المشكلة لمعاينة العين محل الواقعة أن المعاينة على الطبيعة محل ضبط المتهم التي أجراها وعضوى اللجنة المشكلة برئاسته – أسفرت عن وجود حفرة على شكل مربع متر في متر وبعمق واحد متر تقريبا وذلك بداخل غرفة من الطوب اللين ويوجد عروق خشبية لتدعيم الغرفة أثناء أعمال الحفر ، ويبعد محل الضبط، وأضاف أن الأدوات المضبوطة تستخدم في الحفر وأن القصد من أعمال الحفرهو التنقيب عن الآثار، تم إحالة المتهم إلى محكمة الجنايات التى أصدرت حكمها المتقدم.


 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock