رياضة

هل يفعلها باريس؟.. تعرف على أشهر مباريات الريمونتادا فى دورى أبطال أوروبا


دائما ما تمنحك كرة القدم فرصة كبيرة للعودة فى أى وقت للتعويض وربما الانتقام  لأنها بكل بساطة كرة مستديرة تدور فى كل الاتجاهات حسبما وأينما شاءت ولا تعترف إلا بالعرق والمجهود واللعب حتى اللحظة الأخيرة وتتسبب فى مفاجات كبيرة  لجميع عشاق ومحبى اللعبة المجنونة الأشهر فى العالم.


الريمونتادا هى  comeback أي العودة بعد الهزيمة، وسوف نستعرض أفضل 5 ريمونتادات أو أفضل 5 عودات في تاريخ دوري أبطال أوروبا بنسخته الحديثة قبل محاولة باريس سان جيرمان الفرنسي، إلى عودة جديدة أمام مستضيفه  مانشستر سيتي فى التاسعة مساء غد الثلاثاء، على ملعب الاتحاد، فى إياب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا، بعدما تلقى الفريق الباريسي هزيمة بنتيجة 2-1 في لقاء الذهاب الذي أقيم على أرضه في حديقة الأمراء.


 


برشلونة ضد باريس سان جيرمان

 


مباراة خرافية بين برشلونة ضد باريس سان جيرمان ستظل عالقة بالأذهان لفترات طويلة  حيث تمكن البارسا من العودة بعد الخسارة برباعية نظيفة في المباراة الأولى حينما استطاع باريس تقديم مباراة اعجازية بكل ما تحمله الكلمة من معنى حيث استطاع الفوز على برشلونة برباعية نظيفة وكانت كفيله بجعل الفريق الباريسي يحتفل بالفوز قبل مباراة العودة.



أما في العودة المباراة الخرافية فقد كان برشلونه محظوظاً بتسجيل هدف مبكر تبعه بالهدف الثاني والثالث خلال شوط المباراة الأول وفي بداية الشوط الثاني سجل باريس هدف أول ليكون على برشلونه تسجيل ثلاثة أهداف وبالفعل سجل برشلونة ثلاثة أهداف لتصبح النتيجة 6-1 والنتيجة الإجمالية 6-5 ليصعد برشلونة في مباراة اعجازية بكل ما تحمله الكلمة من معنى.


ليفربول يهزم برشلونة برباعية نظيفة

 


وتأهل فريق ليفربول الإنجليزي لنهائي دوري أبطال أوروبا 2019، بعد الفوز على نظيره برشلونة برباعية نظيفة في إياب الدور نصف النهائي على ملعب “آنفيلد، حيث وكانت مباراة الذهاب على ملعب “كامب نو”، انتهت لصالح برشلونة بنتيجة (3-0)، إلا أن ليفربول نجح في العودة على ملعب “آنفيلد“.



وتوج ليفربول فى النهاية باللقب بعدما واجه مواطنه توتنهام فى النهائى .


تشيلسي ضد نابولي


 


في عام 2012 أسوء فترات تشيلسي في المركز السادس فى الدورى ولكنه ُحقق اكبر انجاز في تاريخ النادي.، بعد اقالة مدربه بسبب سوء النتائج ، وفي دور الستة عشر من دوري أبطال اوروبا في هذا الموسم قابل تشيلسي فريق نابولي الإيطالي وفي مباراة الذهاب التي أُقيمت في ايطاليا سجل تشيلسي هدف في بداية المباراة ولكن لم يستطع المحافظة عليه حيث رد فريق نابولي بثلاثة أهداف لتنتهي المباراة بثلاثة أهداف لهدف.


أما في مباراة العودة فقد استطاع ديديه دروجبا تسجيل هدف المباراة الأول وبعدها أضاف تيري الهدف الثاني للبلوز لتتعادل النتتيجه ولكن التعادل كان لصالح البلوز بسبب هدفهم خارج الديار ليأتي نابولي ويسجل هدف ليجعل مهمة تشيلسي أكثر صعوبه، ثم بعد ذلك استطاع تشيلسي تسجيل هدف ثالث عن طريق لامبارد من ركلة جزاء وبعدها أتى الهدف الرابع ليستطيع تشيلسي عمل أفضل ريمونتادا في تاريخه في دوري أبطال أوروبا، واستطاع تشيلسي بعدها التأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا والحصول على اللقب في انجاز تاريخي للبلوز.


ديبورتيفو ضد ميلان

 


فريق ديبورتيفو الإسباني مر بفترة انتعاشة كبيرة في موسم 2003 – 2004 فقد كان موسم استثنائي للفريق حيث انهى الموسم في المركز الثالث في الليجا واستطاع الوصول الى نصف النهائي في دوري أبطال أوروبا، حيث استطاع فريق ديبورتيفو اخراج يوفينتوس من دور الستة عشر ثم بعد ذلك قابل فريق اسي ميلان


في المباراة الأولى كانت في سان سيرو وقتها استطاع الفريق الاسباني تسجيل الهدف الأول, ولكن فريق ميلان تعادل واستطاع تسجيل أربعة أهداف لتنتهي المباراة بأربعة أهداف لميلان مقابل هدف لديبورتيفو.


وفى مباراة العودة وفريق ميلان شبه ضامن للتأهل على حساب ديبورتيفو  ولكن استطاع فريق ديبورتيفو تسجيل أربعة أهداف ضد ميلان وبدون رد من الفريق الإيطالي ليستطيع ديبورتيفو التأهل لنصف النهائي على حساب ميلان في سابقة لم تحدث من قبل.


مانشستر يونايتد ضد اليوفي

 


في موسم 1999 كان فريق مانشستر يونايتد الفائز بكأس الإتحاد الإنجليزي وفاز بالدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا ليكون أول فريق يُحقق الثلاثية بالنسخة الجديدة.


المباراة الأولى كانت في انجلترا في الملعب التاريخي لنادي مانشستر يونايتد أولد ترافورد وقتها سجل اليوفي الهدف الأول عن طريق كونتي واستمرت المباراة هكذا حتى الدقيقة 92 حينما سجل مانشستر يونايد هدف التعادل سجله وقتها جيجس.


أما في المباراة الثانية كان يكفي اليوفي وقتها التعادل فقط حتي يستطيع عبور مانشستر يونايتد وكانت المهمة شبه سهلة على اليوفي نظراً لأن المباراة كانت ستكون على أرضهم وبالفعل سجل اليوفي هدف المباراة الأول وتبعه بالثاني وأصبحت النتيجة 2/0 لصالح اليوفي ومن هنا بدأت الريمونتادا التي تُعد أحد أصعب الريمونتادا في التاريخ حيث سجل كين الهدف الأول لليونايتد و مرة أخرى تبعه الهدف الثاني ثم سجل كول الهدف الثالث لليونايتد ليسجل اقوى عودة تاريخية خارج الديار على فرق ايطاليا ويصعد مانشستر بعدها للنهائي ويفوز باللقب ضد بايرن ميونخ بطريقة دراميتيكية أيضاُ على ملعب كامب نو ويتوج باللقب الذي كان غائباً وقتها منذ حقبة الستينيات.


 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock