رياضة

5 عوامل أعادت إنتر ميلان إلى لقب الكالتيشو بعد 10 سنوات عجاف


توج إنتر ميلان بلقب الدوري الإيطالي الـ19 في تاريخه، والأول منذ 11 عاماً، منهياً فترة سيطرة ليوفنتوس على اللقب دامت 9 مواسم، حيث توج الإنتر رسمياً بعد تعادل مطارده أتالانتا ضد ساسولو بهدف لمثله أمس، ما يعنى أنه لن يكون أى فريق قادراً على الوصول إلى إنتر فى الصدارة التى يعتليها برصيد 82 نقطة فى 34 مباراة، بفارق 13 نقطة عن أقرب ملاحقيه أتالانتا مع تبقى 4 جولات على نهاية الموسم.


وعاد إنتر ميلان للفوز بلقب الدوري الإيطالي، بعد 11 عاماً من البطولة السابقة التي فاز بها في موسم (2009/ 2010)، فقط بين موسمي 1939/ 1940، و1952/ 1953 (13 عاماً)، وبين موسمي 1988/ 1989 و2005/ 2006 (17 عاماً)، انتظر النيرازوري لفترة أطول للعودة للتتويج باللقب.



وللموسم السادس بالدوري الإيطالي في حقبة الفوز بثلاث نقاط (منذ موسم 1994/ 1995)، استطاع نادٍ حسم اللقب قبل أكثر من جولتين على النهاية.


ويعتبر أنطونيو كونتي هو أول مدرب يحقق هذا الإنجاز بفريقين مختلفين (2012/ 2013 مع يوفنتوس لأول مرة، و فاز كونتي بلقبه الرابع في الدوري الإيطالي (3 مع يوفنتوس)، وبات واحداً من بين 5 مدربين فقط في تاريخ الدوري الإيطالي لديهم نفس عدد الألقاب على الأقل، وهو أيضاً ثاني مدرب في التاريخ يفوز بالدوري الإيطالي مع كل من إنتر، ويوفنتوس، بعد تراباتوني.


ووصل إنتر ميلان إلى لقبه التاسع عشر في الكالتشيو ليفض الشراكة مع ميلان صاحب الـ18 لقباً، ويصبح منفرداً برقم ثاني أكثر الأندية تحقيقاً للبطولة بعد يوفنتوس صاحب الـ36 لقباً.


وتُوج التيراتزوري بلقب الكالتشيو لآخر مرة موسم 2009-2010 تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، ومنذ ذلك الحين أحرز ميلان لقباً ويوفنتوس تسعة ألقاب.



ونستعرض 5 أسباب منحت إنتر ميلان لقب الدوري الإيطالي بعد غياب.


كونتي كلمة السر فى التتويج

 


تعاقد إنتر ميلان مع أنطونيو كونتي لتدريب الفريق فى مايو 2019، لينجح المدرب الإيطالي في موسمه الثاني بالتتويج بلقب الدوري الإيطالي الذي غاب عن خزائن الإنتر أكثر من 11 عاماً.


ويعتبر تعاقد إنتر ميلان مع كونتي هو وضع الحجر الأساسي لتويج للمدرب صاحب الخبرات الكبيرة فى حصد لقب الكالتيشو بعدما ساعد اليوفي في السيطرة المحلية على لقب الدوري، وتوج أيضاً بلقب الدري الإنجليزي مع تشيلسي، لذا تعاقد الإنتر معه لتحقيق نفس الهدف وهو ما نجح فيه.



خط هجوم نارى بثنائية لوكاكو ولاوتارو مارتينيز

 


يعتبر ثنائي خط هجوم إنتر ميلان لاوتارو مارتينيز، وروميلو لوكاكو أحد أهم أسباب تتويج إنتر ميلان بلقب الدوري الإيطالي هذا الموسم، حيث شكّل ثنائية هجومية شرسة تفوقت على دفاعات الخصوم، فالنجم الأرجنتيني مارتينيز سجل 15 هدفاً، وصنع 8 آخرين في الدوري، بينما أحرز الدبابة البلجيكية 21 هدفاً، وصنع تسعة آخرين.



الاستقرار الفنى والإداري

 


يتمتع فريق إنتر ميلان باستقرار فني وإداري منح النيراتزوري اللقب، فالنادي تعاقد مع الأسماء التي طلبها أنطونيو كونتي، وبات حالياً الفريق يمتلك أقوى تشكيلة موجودة في الدوري بكل تأكيد بقيادة الثنائي لوكاكو ومارتينيز.


فالعلاقة الجيدة بين الإدارة والمدرب وعدم الدخول مع المدرب المشاغب أنطونيو كونتي في مشاكل أعطت الاستقرار والهدوء للفريق ليصل إلى هدفه في نهاية المطاف.


حارس عملاق هاندانوفيتش ودفاع صلب

 


يعتبر سمير هاندانوفيتش أحد أهم حراس المرمى في إيطاليا والقارة العجوز، فالحارس السلوفيني تصدى للعديد من الكرات التي أهدت النقاط الثلاثة في الكثير من المرات للإنتر.



كما أن خط دفاع إنتر ميلان ظهر بصورة رائعة للغاية هذا الموسم بقيادة الثلاثي دي فري، وسكرينيار، والشاب باستوني، حيث نجح الفريق في الخروج بشباكٍ نظيفة بالدوري 14 مرة.


خط وسط متكامل

 


يمتلك إنتر ميلان خط وسط متكامل مما ساعده على التتويج بلقب الدوري، خاصةً مع وجود كل من باريلا وبروزوفيتش اللذين قدما مستويات مذهلة هذا الموسم، بجانب تألق الدنماركي كريستيان إريكسن، وسينسي بعد عودته من الإصابة، مع مساعدة أشرف حكيمي، ودارميان، ودامبريزيو في أدوارهم كأظهرة تدافع وتهاجم في نفس الوقت.


 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock