آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

«فلكية جدة» توضح حقيقة ظهور قوس قزح على سطح المريخ  

التقط المسبار المتجول بيرسيفيرانس التابع لوكالة ناسا صورة يوم الأحد 4 أبريل 2021، تظهر ما يشبة قوس قزح في سماء المريخ المغبرة، وقد انتشرت الصورة بسرعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكدت الجمعية الفلكية بجدة، أن ظهور قوس قزح غير ممكن على المريخ، حيث تتكون أقواس قزح من الضوء المنعكس عن قطرات الماء الدائرية ، ولكن لا توجد مياه كافية هناك لتتكثف، كما أن الكوكب شديد البرودة بالنسبة للماء السائل في الغلاف الجوي لذلك فإن هذا القوس هو توهج ناتج تأثير تشتت الضوء عن عدسة الكاميرا الخلفية اليسرى للمسبارالمتجول وهو  ليس مفاجئًا.

اقرأ أيضا

 «ناسا» تتلقى أول تقرير عن الطقس من المريخ

هبط المسبار المتجول بيرسيفيرانس بتاريخ 18 فبراير 2021 داخل فوهة جيزيرو التي يبلغ عرضها 45 كيلومترًا ويستعد حاليًا لمشاهدة الرحلات التاريخية لطائرة هليكوبتر انجوينتي التابعة لناسا ، والتي انفصلت مؤخرًا عن المسبار المتجول.

 وتكرر عمليات الطيران لانجوينتي، عدة مرات خلال شهر  بهدف إثبات أن الاستكشاف الجوي ممكن على المريخ، ويمكن أن تبدأ اولى الطلعات الجوية في  يوم الأحد (11 أبريل) المقبل، بعد انتهاء جدول الطيران المقرر  للمروحية انجوينتي، سيبدأ المسبار المتجول بيرسيفيرانس التركيز على أهدافه العلمية، حيث سيبحث عن علامات الحياة القديمة على فوهة جيزيرو، التي ضمت بحيرة ودلتا نهر قبل مليارات السنين.

يقوم المسبار المتجول بيرسيفيرانس بجمع وتخزين عشرات العينات لإعادتها إلى الأرض، وبعد ذلك ستقوم حملة مشتركة بين ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية بنقل مادة المريخ هذه إلى الأرض، ربما في وقت مبكر من عام 2031 حيث يمكن فحصها بتفصيل كبير من قبل العلماء في مختبرات مجهزة جيداً.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock